بدأت الشركة الصينية للهواتف الذكية «شاومي» في تثبيت نظام التنبيه المبكر للزلازل في إصدارات نظام تشغيل الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز الحديثة.

وتُعتبر «شاومي» أول شركة صينية تضيف هذه الميزة إلى الهواتف الذكية، وذلك بهدف تسهيل عملية إخلاء المناطق المهدّدة وإنقاذ حياة المستخدمين.
ويعتمد نظام الإنذار المبكر بالزلازل الحالي في الصين على مكبّرات صوت عامة مُثبّتة في شوارع المدن داخل المناطق الزلزالية في الصين، وفقاً لتصريحات معهد «كير لايف» الموفّرة لنظام الإنذار المُبكر.
ونظام الإنذار المُبكر، الذي يستخدم فارق التوقيت في الأمواج السريعة للتنبؤ بزلزال قادم، يرسل تحذيراً قبل ثوانٍ قليلة من حصول الزلزال، إلا أنه يقلّل الإصابات بنسبة كبيرة.
في حالة نظام تنبيه «شاومي»، فيتعيّن على المستخدمين أن يثبّتوا التطبيقات المناسبة لأجهزتهم، وذلك بعد موافقة الحكومة المحلية لمقاطعة سيشوان المُعرّضة للزلازل على توفير خدمة الإنذار بالزلازل لدى مصنعي الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز.
كيف يمكن تثبيت هذه الميزة الجديدة؟

يتم تثبيت نظام التحذير مسبقاً على واجهة MIUI 11 من «شاومي»، وهي واجهة المستخدم الخاصة بالشركة والموجهة للهواتف الذكية وأجهزة التلفاز القائمة على نظام التشغيل أندرويد من غوغل.
يُمكن لمستخدمي هواتف شاومي الذكية الحاليين تنشيط التنبيه عن طريق تحديث هواتفهم إلى أحدث نسخة من شاومي.
استطاع نظام التنبيه الجديد تنبيه المستخدمين قبل زلزال بلغت قوته 4.1 درجة في منطقة سيتشوان في العاشر من نوفمبر الجاري.
هناك محادثات بين معهد كير لايف وكبار مصنعي الهواتف الذكية الصينية بما في ذلك أوبو وهواوي لتثبيت النظام مسبقاً على الهواتف.
معدل تسلّم تنبيهات الزلازل قد يصل إلى 80% أو 90% من السكان بمجرد تثبيت النظام على الهواتف المحمولة، وهي زيادة كبيرة مقارنة بالمعدل الحالي البالغ 30%.