أعلنت إنستاغرام نيّتها إخفاء عدد الإعجابات على منشورات المستخدمين، حسبما أكد المدير التنفيذي للشركة آدم موسيري.

وكانت شركة «فايسبوك»، المالكة للمنصة، قد اختبرت إخفاء عدد الإعجابات لنسبة من المستخدمين سابقاً، وفي أكثر من بلد، بدايةً من كندا في أيار/مايو الماضي، ومن ثم أستراليا والبرازيل وإيرلندا وإيطاليا واليابان ونيوزيلندا في أواخر تموز/يوليو.
أما اليوم، فتبدأ إنستاغرام بإخفاء عدد الإعجابات لعدد من المستخدمين في الولايات المتحدة، أكبر أسواقها بـ110 ملايين مستخدم، في خطوة قال موسيري إنها تهدف إلى الحدّ من مقارنة الشباب ببعضهم البعض والتنافس على الإعجابات.
وفي مؤتمر حضره في سان فرانسيسكو، قال موسيري: «الأمر يتعلق بالشباب. الفكرة هي أن نزيل الضغط على مستخدمي إنستاغرام، ونقلّل المنافسة فيما بينهم، ونعطيهم مساحة كي يتواصلوا مع الناس الذين يحبونهم والأمور التي تلهمهم».
ما تأثير إلغاء الإعجابات عليك؟
لكن إخفاء عدد الإعجابات لن يمنع المستخدمين من معرفة عدد الإعجابات على منشوراتهم الخاصة.
سيتمكّن المستخدمون من رؤية عدد الإعجابات على صُورهم وفيديوهاتهم، ولكن هذه الأعداد ستُحجب عن منشورات الغير.
وستؤثر هذه الخطوة على شريحتين أساسيتين من مستخدمي المنصة: أولاً، محلّلو الداتا الذين يعدّون التقارير حول المنشورات والحسابات الأكثر جاذبيةً، قياساً بأعداد الإعجابات. وثانياً، سيحدّ هذا التعديل من قدرة «المؤثرين» على تسويق أنفسهم للشركات كوسيط فعّال لبيع السلع.