من قاعة «ستيف جوبز» في كاليفورنيا، أطلقت شركة «أبل» آيفون 11 وعدد من الأجهزة الجديدة.

عرضت الشركة ثلاثة نماذج لهواتف آيفون، بالإضافة إلى ساعة يد من الجيل الخامس وآيباد جديد.
وعلى الرغم من أنّ التصاميم لم تحمل أي جديد من ناحية الشكل، إلا أنّ الحدث الأكبر تمثّل بانخفاض أسعار الأجهزة الجديدة بالمقارنة مع الجيل السابق منها، بالإضافة إلى شاحن جديد بقدرة 18 واط.
في التالي، نلقي الضوء على آيفون 11 (وآيفون «برو» وآيفون «برو ماكس») ونعدّد أبرز ايجابيات الهاتف وسلبياته.

إيجابيات آيفون 11


أسعار آيفون 11(أ ف ب )

كاميرات جديدة

لم تحصل كاميرا آيفون 11 على شهرة واسعة لأسباب إيجابية، بل إنّ سبب انتشار صور مجموعة عدسات الكاميرا المصغرة جاء بعد ظهور بوادر «رهاب النخاريب -Tropophobia (وهو رهاب يعاني منه بعض الأشخاص عند وجود عدة ثقوب أو أشكال دائرية غير منتظمة).

إلا أنّ شركة «أبل» أضافت كاميراتين جديدتين إلى آيفون 11، بالمقارنة مع سلفه: كاميرا (wide angle + ultra-wide angle) للتصوير ببعد أكبر، وأخرى، خاصة بنسختي «برو» و«برو ماكس»، من أجل التصوير عن قرب باحتراف، وإلتقاط الضوء بشكل أفضل بنسبة 40 في المئة (telephoto camera).

وفي الإطار نفسه، يدعم الهاتف الجديد التصوير الفوتوغرافي في الظلام.

شاحن جديد: شحن 50% في 30 دقيقة

عزّزت «أبل» شاحن آيفون وعمر بطاريته.

الشاحن الجديد، بقدرة 18 واط، يؤمن سرعة في عملية الشحن، توصله إلى نسبة 50% في 30 دقيقة. ويستفيد المستخدم من ساعة إضافية لآيفون 11، وأربع ساعات لآيفون "برو" وخمس ساعات لآيفون "برو ماكس" من عمر البطارية بفضل المعالج الجديد، الذي يقدم أداءً متفوقاً على سلفه مع إستهلاك أقل للطاقة.

المعالج الجديد (A13 Bionic) يُعد الأسرع حالياً، ويتقدم تكنولوجياً على كل منافسيه بسنة على الأقل.

تعديلات على الشاشة وتقنية اللمس

تتميز الهواتف الجديدة ايفون «برو» و«برو ماكس» بشاشة Super Retina XDR، التي تتمتع بأفضل مستوى من السطوع، وقد حلت محل شاشة ريتينا التي كانت ظهرت أول مرة في هاتف آيفون 4.

كما تم إلغاء اللمسة الثلاثية الأبعاد (3D touch)، ليتم الإستعاضة عنها بميزة الـ Haptic Touch، تقوم بنفس المهام ولكن من خلال نظام التشغيل.

سلبيات آيفون 11



الرئيس التنفيذي لشركة أبل خلال أخذه لصورة سيلفي بواسطة آيفون 11(أ ف ب )

الهاتف الجديد لا يحتوي على رقاقة الجيل الخامس للإتصالات اللاسلكية (5G)، أو خاصية البصمة للدخول.

كما أنّ خاصية الشحن اللاسلكي لا تدعم الشحن اللاسلكي بين هواتف آيفون (أي أنّ المستخدم لا يستطيع شحن هاتف آيفون من هاتف آيفون آخر).

ما زال الشق (Notch) في الشاشة بارزا دون أي تغيير.

المحصلة عن آيفون 11


لا يمكن إنكار التحديثات التي قامت بها شركة «أبل»، خاصةً بما يتعلق بعمر البطارية ومزايا الشاحن الجديد والكاميرا الإضافية.

لكن، في الواقع، لا يوجد إختلاف كبير بين آيفون 11 وأخويه «برو» و «برو ماكس».

لذلك، فمن المواضح أنّ الشركة تراهن على آيفون 11، لا على النماذج الأخرى، مثلما حصل عندما عرضت هاتف آيفون 10 إكس آر، وطرحته بسعر منخفض.