لا تزال مسألة العلاج النفسي أمراً غير محبذ بالنسبة إلى البعض في عالمنا العربي، بسبب نظرة العديد من الناس إلى الأمر وكأنه «معيب»، لذلك يتجنب هؤلاء التوجه إلى طبيب نفسي خوفاً من معرفة الآخرين. لكن ماذا لو أتى الطبيب النفسي إلى هاتفك؟ MoodKit هو تطبيق وضعه طبيبان نفسيان يعتمد على مبادئ العلاج السلوكي المعرفي وتقنياته التي تُعَدّ واحدة من أكثر الطرق فعالية في العلاج النفسي.


يقسم التطبيق إلى 4 أقسام رئيسية، هي: النشاطات، مدقق الأفكار، تتبع المزاج واليوميات. في قسم النشاطات يجد المستخدم مجموعة واسعة من النشاطات التي يمكنها تحسين المزاج، وهي مصنفة حسب الهدف منها، مثل تحسين العلاقات الاجتماعية، جعل الحياة أكثر متعة، تعزيز النشاط البدني... إلى جانب مجموعة من الأمثلة والنصائح التي تُسهم في تنفيذ المبادئ والتقنيات النفسية للحد من المشاعر السلبية وتعزيز الرفاهية.
مدقق الأفكار يساعد على إدارة المشاعر السلبية المتعلقة بوضع معين من خلال تحديد وتعديل الأفكار التي تسهم في تلك المشاعر بناءً على المشكلة أو الوضع الذي يمرّ به المستخدم وشعوره. من خلال الاستخدام المتكرر، سيساعد التطبيق، وفق ما يرد على موقع الشركة، في تعليم المستخدم تغيير مشاعره من طريق تغيير كيفية التفكير بالأمور. أمّا متتبع المزاج، فيقوم بحفظ ورسم بيانات معينة خاصة بالتقلبات المزاجية للمستخدم، فيما يسمح القسم الأخير للمستخدم بإضافة ملاحظات خاصة فيه.