منذ أسابيع طرحت شركة "أديداس" تطبيقها الجديد All Day المصمّم للرياضيين المتفوّقين، وتحديداً للرياضيات، إذ يركز التطبيق على فئة النساء. الهدف من التطبيق ليس فقط المساعدة في التدريبات الصعبة، بل إيجاد نمط حياة صحي ورياضي، إذ يتميز بأنه غير مخصّص فقط لتنظيم المدة التي يوجد فيها الشخص في النادي الرياضي، بل هو تطبيق لكل اليوم، كما يقول اسمه، ينظّم حياة الشخص من الرياضة إلى الغذاء إلى الراحة وصولاً إلى السلوك.


يركز التطبيق على أربعة جوانب صحية مختلفة هي الحركة، الغذاء، الراحة والسلوك، ويتضمن كل جانب مجموعة متنوّعة من "الاكتشافات"، وهي عبارة عن معلومات وتمارين لتحفيز كل جانب وتحسينه. بُني التطبيق على أساس علمي، إذ ارتكزت الشركة على الكلية الأميركية للطب الرياضي التي تعتبر أكبر مؤسسة علمية متخصّصة في الطب الرياضي والتمارين، إضافة إلى عدد من شركاء "أديداس". 12 "اكتشافاً" ستكون متاحة في البداية، بما في ذلك نصائح الأكل السليم من الشيف كانديس كوماي، وجلسات يوغا من المعلم أدريان ميشلر والمدرب ستيفن تشيوك، فضلاً عن مزيج مخصّص من الموسيقى المصمّمة لمساعدة المستخدم على النوم. يتوافر التطبيق اليوم في الولايات المتحدة الأميركية، على أن تطرحه الشركة لاحقاً في أسواق أخرى.

* للإطلاع على التطبيق: