اذا أردت انجاز معاملاتك المصرفية خارج دوام العمل، ومن دون انتظار دورك لفترة طويلة امام شبابيك الفروع المصرفية، وبعيداً من الروتين الاداري، ما عليك الا التوجه الى فرع "نوفو"، آخر ابتكارات "بنك عوده" في عالم التواصل التكنولوجي، والذي اطلقه المصرف عام 2011 للمرة الاولى في مجمّع "سيتي مول" – الدورة، وافتتح فرعه الخاص أخيراً في مبنى "بالاديوم" في وسط بيروت.

"نوفو" اول مشروع ريادي في لبنان والمنطقة اطلقه "عوده" كتجربة مصرفية جديدة، وهو عبارة عن قناة تواصل تفاعلية تعتمد مفهوم الـ Forward Banking. شكل انطلاقه عام 2011 نقطة تحوّل مهمة في عالم الخدمات المصرفية الالكترونية، ونقطة جذب لأشخاص يهتمّون ويتفاعلون مع التكنولوجيا الحديثة ويرغبون في استعمالها، وذلك بعدما قام قسم الخدمات المصرفيّة والتكنولوجيا بإعداد الدراسات اللازمة وإنجاز التحضيرات الكاملة خلال فترة تجاوزت السنة.

سرعة وسهولة

حول الموضوع، يشير مدير الفروع الالكترونية – نوفو في بنك عوده روني طنّوس الى "ان الهدف الاساسي لهذا المشروع تقديم أفضل خدمة لعملائه، أكان من حيث السرعة أو السهولة، ووفق أوقات تناسبهم،" مضيفاً ان فروع بنك عوده الإلكترونيّة والمجهّزة بأحدث آلات التواصل التفاعلي هي في خدمة عملاء البنك يوميّاً لغاية الساعة العاشرة ليلاً، بما في ذلك أيّام الآحاد والأعياد والعطل الرسميّة.

وعما يوفره نوفو من خدمات، يوضح طنّوس ان بنك عوده يقدم مجموعة من الخدمات المصرفيّة من خلال هذه الفروع، بحيث يمكن للعميل:
- تصفّح أنواع الخدمات والقروض والبطاقات وتقديم طلبات للحصول عليها، وفتح حساب مصرفي في الفرع الذي يختاره والحصول مباشرةً على بطاقة الدفع، وذلك من خلال غرفة الاستشارات (advisory room).
- سحب النقود، وإيداع النقود والشيكات، وتسديد فواتير بطاقات الائتمان، من خلال الصرّاف الآلي الذكي.
- للمرّة الأولى في لبنان، بات بإمكان العملاء التواصل فوراً مع خبراء من بنك عوده بالصوت والصورة بواسطة أجهزة الصرّاف التفاعليّة ITM (interactive teller machines) الجديدة التي تمكّنهم من القيام بالعمليّات المصرفيّة، وإدارة حساباتهم، وإيداع وقبض الشيكات، وإيداع وسحب النقود، وتسديد الفواتير، وتحويل المال إلى حساب في بنك عوده، والحصول على المساعدة المباشرة.

الانذار المبكر أصبح يعتبر
عنصرا رئيسا للحد من سلبيات الكوارث فيمنع وقوع الخسائر البشرية

- كذلك يمكن للعملاء الحصول فوراً على البطاقة المسبقة الدفع التي يريدونها بواسطة آلة بيع البطاقات التي أصبحت هي أيضاً متوافرة في لبنان للمرّة الأولى. وتتيح لهم خدمة "كارد أرتيست" (Card Artist) فرصة تصميم البطاقة الخاصّة بالعميل وإصدارها على الفور.
وتمتاز هذه الخدمات بالسهولة والسرعة والعصريّة في العمل المصرفي، بالإضافة إلى إمكانيّة التواصل مباشرةً مع خبراء من المصرف من خلال خدمة video conference. الى ذلك، فإن التفاعل مع هذه الخدمات يأتي أوّلاً وسريعاً من قبل الأشخاص الذين يهتمّون ويتفاعلون مع التكنولوجيا الحديثة ويرغبون في استعمالها. كذلك، فإنّ عملاء كثيرين تلبّيهم هذه الخدمات التي يمكن الاستفادة منها خارج الدوام الرسمي للمصارف، في أوقات وأماكن تناسبهم.
ويشدد طنوس على أنّ الفروع الإلكترونيّة في بنك عوده ليست بديلاً من فروع المصرف العاديّة، إنّما تتكامل معها. والغاية منها تأمين السرعة والسهولة لعملاء المصرف في تنفيذ عمليّاتهم المصرفيّة.
كذلك يمكن للعملاء أن يحصلوا فوراً على البطاقة المسبقة الدفع التي يريدونها بواسطة آلة بيع البطاقات. وتتيح لهم خدمة "كارد أرتيست" (Card Artist) تصميم شكل البطاقة الخاصّة بهم وإصدارها على الفور للمرّة الأولى في لبنان في الفرع الإلكتروني في وسط بيروت.
وعن الفائدة من هذه الخدمة، افاد طنوس بأنه يمكن لعملاء المصرف الاستفادة من هذه الخدمات يوميّاً لغاية العاشرة ليلاً بحيث أنّ فرع "نوفو" لدى بنك عوده يفتح أبوابه 365 يوماً في السنة، أمّا بالنسبة إلى البنك، فهي حتماً ستخفّف الضغط عن شبابيك الفروع العاديّة وتساعده في وضع التكنولوجيا في خدمة عملائه.
(الاخبار)