للأسبوع الثاني على التوالي، تستمر عمليات صيانة مصفاة بانياس، حيث تم إنجاز صيانة أكثر من ٥٠% من الأعطال داخل المنشأة، بحسب مدير عام شركة مصفاة بانياس بسام سلامة.


وكانت المصفاة قد خرجت من الخدمة مع بدايات شهر أيلول/ سبتمبر الجاري تمهيداً لإخضاعها للعمرة الشاملة (الصيانة الشاملة)، علماً أن آخر عمرة للمصفاة كانت في عام ٢٠١٣.

خروج المصفاة عن العمل، ساهم في تعزيز أزمة البنزين في البلاد. حيث انخفضت الواردات إلى المحافظات بنسب متفاوتة.



ويُفترض بعد انتهاء العمرة، أن يزيد إنتاج المحروقات بنسبة ٢٥% داخل المصفاة، ليتم ضخه إلى الداخل السوري.

وشكلت وزارة النفط، عبر فنيّي ومهندسي المنشأة، ورشة عمل مستديمة لحين إتمام وإنهاء عمليات الصيانة، على أن تنتهي كما هو متوقع في الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.