شنت طائرات العدو الإسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية سلسلة غارات ضد أهداف داخل الأراضي السورية في وقت متأخر أمس. ووفق البيان الرسمي الذي نشرته وكالة «سانا»، فإنه في «تمام الساعة 20,25 قام الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق لبنان بإطلاق مجموعة من الصواريخ باتجاه شرق حمص، وعلى الفور تصدت وسائط الدفاع الجوي للصواريخ المعادية، وأسقطت عدداً منها، ولا يزال العمل جارياً في تدقيق نتائج العدوان».

وتظهر المعلومات الميدانية أن الطائرات استهدفت محيط مطار الشعيرات العسكري، الواقع جنوب شرق حمص، الذي يشغله الجيش السوري إلى جانب قوات حليفة، إضافة إلى نقاط أخرى في الريف المجاور. وحتى وقت متأخر، لم ترد معلومات دقيقة حول الخسائر، لكن الحديث يدور عن أضرار مادية كبيرة.
وكان العدو الإسرائيلي قد شن عدواناً جوياً ضد أهداف في العاصمة السورية دمشق، ومحيط مطارها، منتصف شباط/ فبراير الماضي، معلناً آنذاك أنه أغار على «أهداف إيرانية». ويبدو هجوم أمس مدفوعاً بمحاولة تأكيد إسرائيلي لجاهزية جيش العدو واستعداده للتعامل مع الأهداف كما في السابق، رغم تفشي فيروس كورونا.