بعد أيام على مرور ذكرى "اليوم العالمي للمرأة" (8 آذار) أقرّ مجلس الشعب السوري مشروع قانون يتضمّن إلغاء منح "العذر المخفّف" لمرتكبي ما تصفه القوانين بأنه "جريمة شرف".

وبموجب المشروع الجديد سيتم إلغاء "المادة 548" من قانون العقوبات (عام 1949) وتعديلاته والنصوص القانونية التي حلّت محلها.
ونقلت وكالة "سانا" عن وزير العدل السوري، القاضي هشام الشعار، قوله عن القانون الجديد المُقرّ، إن "إعطاء العذر المخفّف المنصوص عليه في المادة 548 من قانون العقوبات وتعديلاته يتنافى مع التزامات سوريا المستندة إلى الاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها وأهمها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة".
وكانت "المادة 548" من قانون العقوبات الصادر في المرسوم التشريعي رقم 148 لعام 1949، استبدلت بناءً على أحكام المرسوم التشريعي 37 لعام 2009 بما يلي: "يستفيد من العذر المخفّف من فاجأ زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو أخته في جرم الزنا المشهود أو في صلات جنسية فحشاء مع شخص آخر فأقدم على قتلها أو إيذائها أو على قتل أو إيذاء أحدهما بغير عمد على أن لا تقل العقوبة عن الحبس مدة سنتين في القتل".