زار وفد حكومي سوري سد الفرات في محافظة الرقة، للمرة الأولى بعد انتشار الجيش السوري في عدد من المناطق التابعة للمحافظة، وبينها محيط السد.

وضم الوفد الوزاري كلاً من وزيري الموارد المائية حسين عرنوس والإدارة المحلية حسين مخلوف، اللذيْن تفقدا «واقع سد الفرات وسلامة العناصر والكوادر البشرية العاملة والسلامة الفنية والإنشائية للسد» وفق منشور لرئاسة مجلس الوزراء السوري.
ولفت عرنوس إلى «وجود أربع مجموعات كهربائية تعمل في سد الفرات من أصل ثمانٍ موجودة إضافة إلى وجود أضرار في المنشآت التابعة له».