أعلنت «الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا»، أمس، أن نحو 800 امرأة وطفل سيغادرون مخيم الهول للنازحين، الذي يستضيف خصوصاً عائلات عناصر تنظيم «داعش».

وقال «الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية»، عبد المهباش، إنه «سيتم غداً الاثنين... إخراج دفعة من النسوة والأطفال من مخيم الهول»، موضحاً أن الخروج يتم «بكفالة شيوخ ووجهاء العشائر» في المنطقة.
وأضاف أنه «ستتم مراقبة النسوة، وما إذا كنّ من عائلات التنظيم سابقاً»، مشيراً إلى أن دفعة الخارجين ستشمل مدنيين كانوا فرّوا من المعارك، ولا علاقات لهم بعناصر التنظيم، وستكون الدفعة الأولى من أبناء الرقة والطبقة.