القاهرة | في «عزبة الجابري» في دهشور (محافظة الجيزة)، انتهى أخيراً تصوير مسلسل «الوسواس» (أرض النعام) (تأليف محمد ذو الفقار، وإنتاج أحمد الجابري، وإخراج حسني صالح)، بمشاركة عدة ممثلين أمثال زينة، وسوسن بدر، ونضال الشافعي من مصر، وتيم حسن من سوريا وآخرين. التصوير بدأ في آذار (مارس) الماضي، لكن المسلسل لم يتمكّن من اللحاق بالموسم الرمضاني الماضي بسبب كثرة المشاهد الخارجية، التي أُنجز معظمها في مدينة قنا (عاصمة محافظة قنا ــ شرق نهر النيل) وبعض قرى الصعيد المصري.


«الأخبار» توجّهت إلى دهشور والتقت مجموعة من نجوم العمل، الذين تحدثوا عن تفاصيل أدوارهم.
مخرج العمل حسني صالح، يشدد على أنّ التصوير استغرق وقتاً طويلا جداً بسبب اضطراره إلى بناء ديكورات كاملة في «استديو الجابري» لبعض القرى والبيوت، إضافة إلى تصميم ملابس خاصة لكل الأبطال، ما منعه من الظهور في شهر الصوم. ويضيف صالح إنّه اختار زينة لأنّها ممثلة «قوية، وهي أكثر من يمكنها تجسيد هذا الدور المركّب والصعب»، مشيراً إلى أنّها أثبتت بالفعل أنّها الخيار الأفضل لتأدية شخصية «صباح»، متوقعاً أن تحقق «مفاجأة كبيرة بعد عرض المسلسل».
هنا، يوضح المخرج أنّ «صباح»، فتاة بسيطة تعمل بائعة شاي، في إحدى قرى الصعيد، لكنّها تتعرّض دائماً لمضايقات بسبب طمع الرجال بها، ما يجعلها عرضةَ للكثير من المشاكل. إنّها فتاة تعيسة جداً، تحاصرها المصائب من كل اتجاه، وتعاني اليتم والفقر. برغم محاولاتها الدائمة للحفاظ على نفسها ومبادئها، تشعر بأنّها تعيش وسط غابة من الذئاب، وخصوصاً مع وقوع أحد الرجال في حبّها. رجل من عائلة ذات سطوة ونفوذ في القرية التي تعيش فيها. وماذا عن تيم حسن؟ يقول المخرج إنّه «أبدع في شخصية الصعيدي الشرير، برغم أنّ ملامح وجهه بريئة ومسالمة. لقد أظهر طاقة تمثيلية جبّارة جداً، وهو الآخر سيكون مفاجأة للمشاهدين. إنّه دور مختلف عن كل ما قدّمه بطل مسلسل «الإخوة» في حياته الفنية».

العمل سيُعرض على osn،
فيما المفاوضات جارية مع «النهار» و«الحياة» المصريتين


من جهته، يعبّر النجم السوري عن سعادته بالعودة إلى الدراما المصرية في شخصية صعيدية مركّبة هي «همّام». إنّه شاب ثري ينتمي إلى عائلة عريقة، لكنّه شرير جداً، واعتاد الحصول على كل ما يريده بالقوة، ورغماً عن الجميع. يقع «همّام» في حب «صباح»، لكنّه غرام من طرف واحد. برغم رفض الفتاة، يصرّ الرجل على الحصول عليها، حتى إنّه يلجأ إلى القوّة.
من جهتها، تحدثنا الممثلة سوسن بدر عن اضطرارها إلى وضع ماكياج صارخ، ووضع شعر مستعار أبيض اللون، إضافة إلى وضع عدسة لاصقة لتشويه شكل عينيها. تقول بدر لـ«الأخبار» إنّ الدور الذي تؤديه يتطلّب هذا اللوك البشع، إذ تجسّد شخصية «سنيّة» التي تعمل في مجال الدجل والشعوذة، وتقف إلى جانب «صباح»، وتساندها في بعض المواقف الصعبة في حياتها. وتوضح بدر أنّ الإعداد للشخصية استغرق ساعات طويلة، وخصوصاً لجهة إعداد الماكياج.
بعد فترة من المفاوضات، نجح المنتج أحمد الجابري في الاتفاق على عرض العمل عبر شاشة osn المشفرة في كانون الثاني (يناير) المقبل، فيما ما زالت المفاوضات جارية للاستقرار على قناة مصرية غير مشفرة ستعرضه حصرياً في المحروسة. في هذا السياق، تؤكد مصادر مطلعة لـ«الأخبار» أنّ الموضوع محصور اليوم بين «الحياة» و«النهار» المصريتين.
إذاً، نحن على موعد قريباً مع مسلسل مصري صعيدي جديد، يعد مخرجه بمفاجآت عدّة. وإلى جانب الأسماء المذكورة، يضم العمل المرتقب على لائحة أبطاله أحمد راتب، وحمدي الوزير، ومدحت تيخة، وسميرة عبد العزيز، وتميم عبده، ومحمد عبد الحافظ، وعفاف رشاد، وناهد رشدي، فضلاً عن أشرف مصيلحي، وتغريد فهمي، ومحمود الجابري، وعدد كبير من الوجوه الجديدة. علماً بأنّ شارة «الوسواس» أُنجزت في أيلول (سبتمبر) الماضي، وهي من كلمات الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، وألحان أمير عبدالمجيد، وغناء علي الحجار.