أصبح الحديث عن حفلات الأعياد في بيروت عموماً أشبه بمعجزة يصعب تحقيقها، وتحوّلت حلماً يتمنّاه الجميع. فتلك المناسبات الفنية التي كان يبدأ التحضير لها قبل أشهر من موعدها أصبحت اليوم جزءاً من الماضي، ومجرّد ذكريات لن تتكرّر إلا في حال هدأت الأوضاع السياسية في البلاد والدول المجاورة.


إستغل الفنانون غياب الحفلات في عيد الأضحى وانشغلوا بالتحضير لأعمالهم الغنائية ومشاريعهم المنتظرة. وفي هذا السياق، لن تغنّي إليسا في العيد لأنّها مشغولة بالتحضير لتصوير كليب أغنيتها «حالة حبّ» (كلمات نادر عبد الله) مع المخرجة آنجي جمال. ولفتت مصادر مقرّبة من صاحبة أغنية «تعبت منك» إلى أنّها تقوم بجولة في عالم الموضة لإختيار اللوك الذي تطلّ فيه.
تتشارك إليسا وهيفا وهبي الإهتمام نفسه تقريباً، فصاحبة «بوس الواوا» تغيب عن حفلات الأضحى أيضاً بسبب العمل على ألبومها الغنائي المنتظر. وتتواجد هيفا حالياً في مصر للإنجاز بعد التسجيلات، على أن تطرح الألبوم نهاية العام الحالي.
إنشغال هيفا بمشروعها الجديد، قابله زحمة في الأجندة الفنية لنانسي عجرم التي منعتها من إحياء حفلات عيد الأضحى. عادت المغنية اللبنانية أمس إلى بيروت بعد حضورها حفلة إطلاق إحدى الحملات الإعلانية في الإمارات، وتفرض عليها أجندتها حضور الحلقتين المباشرتين من «أراب آيدول 3» (الجمعة والسبت 21:05) الذي يعرض على قناتي mbc و«المستقبل».
ويُفرتض أن تحيي غداً سهرة إنتخاب ملكة جمال لبنان 2014، في حفلة تقام في كازينو لبنان (جونية) وتقدّمها الإعلامية ديما صادق مباشرة على الهواء بعد نشرة الأخبار المسائية على قناة lbci.
بدورها، ستطلّ مايا دياب (الصورة) على جمهورها بطريقة مختلفة هذا الموسم. إطلالة دياب لن تطون من خلال الغناء، بل ستُطلق اليوم على قناة mtv فيديو كليب أغنية «قطافين» (كلمات وألحان عادل العراقي) الذي صوّرته قبل أيام مع المخرج سمير سرياني.
أما راغب علامة (الصورة)، فسيحيي في عيد الأضحى سهرتين خاصتين، الأولى تقام غداً في عمّان، قبل أن يسافر الثلاثاء المقبل إلى مصر.
في سياق متصل، تتحضّر الفنانة ميريام فارس لحفلتها في مصر غداً، وتحديداً في Dream Park. ظهور يعتبر الأوّل من نوعه لفارس بعد زواجها من رجل الأعمال اللبناني المقيم في الولايات المتحدة داني متري وعودتها من شهر العسل الذي قضته في اليونان (الأخبار 2/9/2014). ومن المتوقع أن تشهد الحفلة حضوراً لافتاً، خصوصاً أنّ الحملات الإعلانية بدأت تمهّد لهذا الحدث الفني قبل أسابيع من حلول العيد.
من جهتها، تتواجد المغنية والممثلة نيكول سابا حالياً في مصر لإحياء سهرة العيد اليوم في إحدى فنادق القاهرة.
كذلك، يقضي «فارس الغناء العربي» عاصي الحلاني إجازة مع عائلته في باريس، ما دفعه إلى الإعتذار عن عدم إحياء سهرات الأضحى، علماً بأنّه عودته إلى بيروت ستكوت قريبة.
في الإطار نفسه، يحيي طوني قطان أولى حفلاته الفنية في فلسطين بعد غياب عام ونصف، إذ سيلتقي بجمهوره الفلسطيني ثاني أيام العيد خلال في حفلة في فندق «برج فلسطين» في مدينة رام الله.
بإختصار، نلاحظ غياباً واضحاً لحفلات الأضحى هذا العام في لبنان، ولم يبقى للعيد فرحة سوى في سهرات نادرة إقتصرت على بعض المطاعم.