سبعة من أقوى السحرة في العالم، سيصلون قريباً إلى بيروت لتقديم خمسة عروض مذهلة. بعد الإمارات، سيحط هذا العرض المدهش رحاله في لبنان، ويعد المنظمون بحدث استثنائي لم تشهد له البلاد مثيلاً، قبل أن يغادر لإكمال جولته التي ستشمل دولاً مختلفة بينها الولايات المتحدة. علماً أنّه ينطلق في بيروت في 8 تشرين الأوّل (أكتوبر) الجاري، على أن يُختتم في 11 من الشهر نفسه.


The Illusionists Witness The Impossible (السحرة... اشهدوا على المستحيل)، يضم مجموعة من العروض المتواصلة لمواهب تتميّز بالمهارة والصدمة، وقد سبق له الاستحواذ على اهتمام الجمهور في مختلف الدول ومن فئات عمرية مختلفة. يقدّم العرض أشكالاً منوّعة من السحر، تمزج بين التعقيد والغرابة. من الوهم، إلى الارتفاع، إلى قراءة العقل، وصولاً إلى الاختفاء الكلّي للمرّة الأولى في تاريخ هذا النوع من العروض. هنا، سنشهد هروباً عبر التعذيب بالماء أمام عيون جميع الحاضرين. السحرة السبعة يستندون إلى أعمال كبار في هذا المجال مثل المجري ــ الأميركي هاري هوديني (1874 ــ 1926)، غير أنّهم يقرنوها بحركات أكثر جمالية وعصرية مستعينين بأزياء وأجواء مسرحية لم تُشاهد من قبل.
لم تكن فكرة «دمج» مجموعة من السحرة في عرض واحد أمراً جديداً على الإطلاق فهي موجودة منذ بدايات عروض السحر العالمية. لكن أن تعود الفكرة للظهور مترافقة مع «ضجة» إعلامية كبرى يشير إلى استفادة عرض The Illusionists Witness The Impossible من فيلم Now You can See Me الذي صدر عام 2013. الشريط الذي أخرجه الفرنسي لويس ليترير وكتبه الأميركي بواز ياكين، هو من بطولة مورغن فريمان ومارك رافللو ووردي هارلسون وإيسلا فيشر، كما أّنّه حقق أكثر من 230 مليون دولار أميركي في شباك التذاكر.
تدور فكرة الفيلم حول مجموعة من السحرة الذين يمتاز كل واحد منهم بأسلوب سحرٍ يختلف عن زميله. يُجمع هؤلاء ضمن استعراضٍ واحد، ليظهر في النهاية «العرض» كلّاً متكاملاً.
وتتأرجح الحكاية حينما يبحث بطل الفيلم (مارك رافللو) عن الأهداف الحقيقية للعروض المُقدّمة، وما إذا كان ما يقومون به له أهداف إجرامية، أم أنّ ما يشاهده هناك ليس أكثر من عرض «للتسلية»
فحسب!
ويبدو أن العرض الآتي إلى لبنان يستمد فكرته من الفيلم، عبر جمع سحرة من اختصاصات مختلفة. لكن من هم هؤلاء وما هي مجالات اختصاصهم؟

The Illusionists في الـ«فوروم دو بيروت» (أوتوستراد شارل حلو ــ بيروت). 8/10 الساعة 21:00، و9/10 الساعة 20:30، و10/10 الساعة 21:30، و11/10 الساعة 15:00 و22:00. للاستعلام: 01/999666






Escapologist


سيطل الـ Escapologist (خبير الهروب) الإيطالي آندرو باسو (1985) الذي سيحبس أنفاس الجمهور أثناء حبسه لأنفاسه لمدّة أربع دقائق في محاولة للهروب من زنزانته الموجودة تحت الماء. يشتهر باسو بحركاته التي يصرّ خلالها على تحدي الموت، فيذهب نحو المخاطرة. إيطالياً، هو نجم لا ينافسه أحد في ميدانه، وسرعان ما تحوّل إلى واحد من أكثر السحرة شعبية حول العالم. مثله الأعلى وبطله هو هاري هوديني، فيما تجرى عروضه في عمق المياه، وعلى ارتفاع 150 قدماً، وفي أي مكان بينهما. أما الأدوات التي يستخدمها، فتتنوّع بين صناديق المياه، والمتفجرات، والأصفاد، والسلاسل المعدنية، فضلاً عن السيارات التي تشتعل فيها النيران. آندرو باسو يثق دائماً بقدرته على الهروب من الموت في غضون ثوانٍ معدودة.


The Inventor



المخترع (The Inventor) هو الاسم الذي يُطلق على الأميركي كيفين جايمس في عرض The Illusionists. لكن ما يفعله هذا الرجل لا يقتصر على الابتكار، إذ أنّه كوميديان يهوى أيضاً تجميع قطع غريبة وغير مألوفة على الإطلاق. حركاته السحرية طبّقها أيضاً الساحر الشهير دايفد كوبرفيلد، كما أدّاها الممثل الأميركي نيكولاس كايج في العديد من الأفلام الهوليوودية. يشعر جايمس بأنّه مسؤول عن التذكير الناس بحالة الرعب التي عاشوها عندما كانوا أطفالاً. فسواءً كان يحمل زهرة أو يلوّج بسلسلة، أي شيء ممكن مع الـ Inventor.

The Anti-Conjuror


The Anti-Conjuror (مكافح الشعوذة). إنّه الأميركي دان سبيري (1985) المختص بالصدم من خلال الأوهام. (shock illusions). وسائل الإعلام ومحبّوه يعرّفون عنه بأنّه مزيج بين الساحر الأميركي دايفد كوبرفيلد والمغني والموسيقي الأميركي مارلين مانسون. بعيداً من أسلوبه الغريب وأزيائه الصادمة، يجمع سبيري بين فن السحر والرعب، تاركاً الجمهور في حالة من الصدمة والذهول الشديدين. بعد سلسلة من العروض الناجحة في برنامج America›s Got Talent، وDas SuperTalent (نسخة البرنامج الألمانية)، وجوائز FOX›s World Magic، وTLC›s Cake Boss، كُرّس دان سبيري بين أكثر 10 أشخاص تشملهم البحوث على محرّك غوغل، وأكثر الـ Illusionists طلباً في العالم.

The Trickster


الأميركي جيف هوبسون هو The Trickster الذي يصدم الحاضرين بورق اللعب، وهو عاشق للسحر وحب الظهور. وهو يترك الجمهور غارقاً في الضحك بعد إسدال الستائر. لا تنخدعوا بملامحه البرئية، فالـ Trickster سينا منكم في النهاية، إذ شبّهته صحيفة «نيويرك دايلي نيوز» بسارق المصرف، وقالت عنه Las Vegas Review Journal إنه «زوبعة من الروعة لا يمكن احتواؤها».

The Gentelman


The Gentelman (النبيل). إنّه الأميركي مارك كالين، أكثر السحرة تأثيراً خلال العقد الماضي. نقل الرجل عروضاً رائعة إلى الكازينوهات، ومراكز فنون الأداء، البرامج التلفزيونية، إضافة إلى مسرحة التجريبي الخاص في رينو في ولاية نيفادا الأميركية الذي يحمل اسمThe Magic Underground. وشكّل مارك كالين مع جينغر لي ثنائياً مميّزاً بعروضهما السريعة والدراماتيكية التي شملت احتكاكاً بحيوانات مفترسة. كذلك، اختير الثنائي «سحرة العام» من قبل «أكاديمية فنون السحر ــ قصر هوليوود للسحر» (Academy of Magical Arts - Hollywood›s Magic Castle).

The Enchantress


صديقة درب مارك كالين ستشاركه العرض اللبناني أيضاً. هكذا، ستطل The Enchantress (الساحرة) الأميركية جينغر لي المتخصصة بحركات سحرية فريدة جداً، خصوصاً أنّها معروفة بإعادة تعريفها للسحر عبر الخلط بين الأناقة والمسرحة والرقص. هي ساحرة عصرية، الأمر الذي ساهم في انتشارها عالمياً. علماً بأنّها شاركت في جولات مع فنانين أمثال The Beach Boys، وطوني بينيت، ومغني الجاز كاب كالاواي

The Mentalist


The Mentalist هو البريطاني فيليب إسكوفي المعروف أيضاً باسم The Grey Man (الرجل الرمادي)، والأكثر شهرة في المملكة المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات. يستطيع هذا الساحر قراءة ما يجول في خاطر من يجلس أمامه، وهو عدو لدود للمؤمنين والمنجمين والوسطاء الروحيين الذين لطالما حاربوه. إلى جانب براعته في هذا المجال، لدى إسكوفي اهتمامات أكاديمية حول الأسباب التي تدفع الناس إلى الإيمان.