رغم انشغالاته التي لا تعد ولا تحصى كرئيس لبلاد عظمى مثل روسيا، فإن فلاديمير بوتين يجد متسعاً من الوقت للعب الرياضة. لا يتوقف هذا الرئيس، الرياضي بامتياز من خلال إتقانه العديد من الألعاب وتحديداً الجودو، الحائز فيها الحزام الأسود، عند بروتوكولات أو «بريستيجات»، فتراه يخلع بذته الرسمية ويظهر بين الفينة والأخرى أمام الجماهير ببذات الرياضيين.


آخر هذه المحطات كانت من خلال مشاركته في مباراة خيرية للهوكي على الجليد أقيمت في مدينة سوتشي، التي استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية الأخيرة.
هكذا، صال بوتين وجال على البساط الأبيض وسجل ثمانية أهداف ليقود فريقه، الذي ضم سياسيين ولاعبين سابقين شهيرين وكان يرتدي قمصاناً تحمل رقم 70، في إشارة إلى الذكرى السبعين لانتصار الاتحاد السوفياتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، للفوز على فريق يضم لاعبين حاليين ومسؤولين كباراً 18-6.