إنّه برنامج «إخوات خوات» (The Sisters) الأسبوعي على شاشة lbc (التابعة لمجموعة «روتانا») الذي بدأ عرضه أواخر شهر شباط (فبراير) الماضي. والمعلوم أنّ المحطة نفسها عرضت العام الماضي وفي التوقيت عينه يوميات «حياة خوات» في نسخته البحرينية الذي صوّر يوميات خمس أخوات، إلا أنّه لم يستطع وقتها محاكاة المجتمع الخليجي، إذ ذهب نحو «الأمركة» في مختلف التفاصيل.


«إخوات خوات» على الطريقة اللبنانية، يعرّفنا على الفتيات الثلاث المهووسات بعالم الموضة والأزياء، اللواتي يتمتعنّ بقامات رشيقة، وبمقاسات عارضات الأزياء. تنقل لنا الكاميرا طريقة عيشهن وعلاقاتهن بعضهن ببعض وبالمحيط، وكيف يواجهن «المواقف الصعبة والمصيرية». إنّها مشاكل صعبة ومستعصية فعلاً، كأن تلجأ أصغرهن (فرح) إلى استشارة Life Coach في كيفية النجاح في حياتها، لكن المفاجأة أنّها «فوجئت» بسؤال من المدرّب عن شغفها الحياة. حينها، علمنا أنّه «ولا مرّة سألت حالي هيك سؤال»!. أو كأن تحار الأخت الوسطى (نادين) في كيفية إجابتها عن أسئلة أختيها وصديقتها ياسمين، عندما يسألنها عن الـ«بوي فريند» الذي لا يكلّمها!
مواقف عدّة مماثلة نشاهدها في «إخوات خوات»، الذي ينقسم بين تفاصيل الحياة اليومية، وتعليقات الصبابا أمام الكاميرا على مختلف الأحداث التي يواجهنها. تدور الكاميرات في مناطق لبنانية معروفة كوسط بيروت، والمنارة، ومراكز التسوّق الكبرى، والنوادي الرياضية. هؤلاء الفتيات اللواتي أردن استنساخ البرنامج الشهير Keeping Up With The Kardashians، لم ينجحن سوى بتصدير المزيد من التفاهة والسطحية التي تجلّت في التصرفات والحوارات. علماً بأنّ البرنامج الأميركي الذي يرصد حياة النجمة كيم كارداشيان وعائلتها ليس أكثر عمقاً. إنّها صورة ثلاث لبنانيات مهووسات بالموضة وبالتقاط صور السيلفي أثناء التسوّق، ولدى تنظيف براز كلبة نادين «ستيلا»؛ فهذه لحظة تاريخية يجب أن تُسجّل وتنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي. فالكلبة الصغيرة بيضاء اللون علمنا أنّها اقُتنيت فقط «لأخذ الصور معها»، كما صرّحت أليس التي كانت تنوي الاهتمام بها وتدليلها. في اليوميات أيضاً، نرى كيف أنّ الأخوات يتشاجرن غالبية الوقت إلى حدّ الخصام لأسباب تافهة، لأنّ إحدى صورهن ليست موفقة. نفور The Sisters وسطحية المحتوى، دفعا قناة Beirut Plus TV الساخرة على يوتيوب إلى تحويله إلى فيديو هزلي تحت عنوان «بنات خالات» (The Cousins): عايدة، وفاديا، وناديا. قصة هذا الثلاثي دارت في صالون تجميل، ويجمعهن «طبيب تجميل واحد وحبّهم للبعزقة (الإسراف)». حاول الفيديو مقاربة «المشاكل الصعبة» التي تواجه الفتيات الثلاث، وأبرزها أنّ إحداهن لا تعرف أنّ الهاتف النقال «بيمشي عَ البطارية ولازم يتشرّج»، لينتهي بهن المطاف بعد تعطل هاتف عايدة إلى أخذ صورة سيلفي بهاتف آخر، لكن الصورة «مش طالعة حلوة، الأمر الذي أشعل شجاراً عنيفاً بينهن، لينتهي الأمر بكسر «ظفر» إحدى الجميلات.

«إخوات خوات»: كل يوم جمعة ــ عند الساعة 18:00 على lbc الفضائية، ومن السبت إلى الخميس ــ 00:00 على «روتانا خليجية»