هم يرونها رياضة، فهي تتطلب مجهوداً منهم، لكونهم المدربين الذين يعدّون أبطال النزالات. وأبطال هذه النزالات هنا ليسوا ملاكمين، بل ديوك تدرّبت على مهاجمة منافسيها والقضاء عليها.


مجتمع مصارعة الديوك موجود فعلاً في لبنان، حيث يجتمع هواته يومي السبت والأحد حول الحلبات التي تتوزع في مناطق عدة، منها في البقاع والجنوب وبسكنتا والأوزاعي ومناطق أخرى من العاصمة بيروت، ويرتادها أشخاص من سوريا والأردن أيضاً حملوا ديوكهم المقاتلة إلى المنافسات التي يجد فيها البعض مساحةً للتسلية، وآخرون للمراهنات كما هي الحال في أي رياضة أخرى. ويحمل كل ديك اسماً معيّناً، وقد يصل سعره إلى 10 آلاف دولار، وذلك بحسب قدراته القتالية، حيث يخوض نوعين من المباريات منها وفق مدة زمنية معيّنة، وأخرى على قاعدة «يا قاتل يا مقتول».