غرّم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي، بأكثر من 30 ألف يورو (29337 دولاراً) بسبب أحداث الشغب في المباراة التي لعبها أمام توتنهام هوتسبير ضمن دوري أبطال أوروبا.


عددٌ من مشجعي مارسيليا اشتبكوا مع عناصر الأمن والشرطة خلال المباراة التي أقيمت في العاصمة الإنكليزية لندن.

وأعلنت لجنة المراقبة والقيم والانضباط في الاتحاد الأوروبي، أن النادي الفرنسي غُرم 15 ألف يورو بسبب إلقاء مقذوفات و15 ألف يورو بسبب شغب الجمهور بجانب 2500 يورو لإشعال ألعاب نارية.

وسيدفع توتنهام من جانبه غرامة قيمتها 6 آلاف يورو لإلقاء مقذوفات من بعض مشجعيه.

وهذه المباراة الأوروبية الثانية توالياً التي يُعاقب مارسيليا عليها، بعد الأولى على أرضه بمواجهة آينتراخت فرانكفورت، حين منعه الاتحاد الأوروبي من حضور الجمهور في المواجهة أمام سبورتنغ لشبونة، وإغلاق مدرجه الشمالي عند استضافة توتنهام، بسبب شغب الجمهور أيضاً.