مدّد اللاعب هارفي إيليوت ارتباطه بفريقه ليفربول، وصيف بطل الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بعقد «طويل الأمد»، ما يجعل ابن الـ19 عاماً مرشحاً ليكون من الوجوه المألوفة هذا الموسم في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب. ولعب إيليوت أساسياً في ثلاث من المباريات الأربع الأولى التي خاضها ليفربول الموسم الماضي في الدوري الممتاز، لكنه تعرّض لكسر وخلع في كاحله خلال مباراة ضد ليدز يونايتد، ما أدى إلى ابتعاده عن الملاعب لخمسة أشهر. لكن لاعب الوسط الشاب استعاد كامل عافيته وشارك بديلاً في المباراتين اللتين خاضهما ليفربول حتى الآن في مستهل الموسم الجديد، إن كان ضد مانشستر سيتي في مباراة درع المجتمع أو ضد فريقه السابق فولهام في المرحلة الأولى من الدوري الممتاز.

وأفادت التقارير بأن العقد الجديد سيُبقي إيليوت في ليفربول حتى عام 2027. وقال إيليوت لموقع النادي: «من الجيد دائماً أن أعرف بأنّي سأبقى هنا لأعوام عديدة، وهو أمر رائع دائماً لكونه (ليفربول) نادي طفولتي». وتابع: «لا يوجد شيء في العالم يجعلني أكثر سعادة وأكثر حماسة من هذا الأمر».
وبالمجمل، شارك إيليوت في 22 مباراة مع الفريق منذ وصوله الى «أنفيلد» في صيف 2019.