أعلن نادي بوروسيا دورتموند ثاني الدوري الألماني لكرة القدم يوم أمس الجمعة أنه تخلّى عن خدمات مدربه ماركو روزه عقب موسم واحد من التعاون بينهما. وقال المدير العام للنادي هانز-يواكيم فاتسكه في بيان: «بعد موسم لم يكن مرضياً لأسباب مختلفة، كان يتعيّن علينا أن ندرك أننا لم نحقق أقصى استفادة من إمكاناتنا في العديد من المجالات».

وأعرب روزه (45 عاماً)، عن أسفه من الإقالة قائلاً في البيان: «على الرغم من الموسم الصعب والعديد من الأمور غير المتوقعة، إلا أنني مقتنع بمسارنا». وأوضح اللاعب الأسبق للايبزك سابقاً والذي أشرف أيضاً على تدريب سالزبورغ النمسوي أنه عقب محادثات مع إدارة النادي: «كان لديّ انطباع بأن جميع المسؤولين لم يعودوا مقتنعين بنسبة 100%»، مضيفاً: «في النهاية، قرّرنا معاً وضع حد لتعاوننا».

(أ ف ب )

وعلى الرغم من أن بوروسيا دورتموند أنهى الموسم في المركز الثاني في الدوري وضمن مشاركته في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، إلا أنه تعرّض لانتكاسات عدة هذا الموسم بخروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية والمسابقة القارية العريقة، وفشله في الملحق المؤهّل إلى مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».