تخلّى كل من ناديَي هيلاس فيرونا وكالياري لكرة القدم عن مدربيهما أوزيبيو دي فرانشيسكو ولياندرو سمبليتشي توالياً بعد ثلاث مراحل فقط على انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإيطالي، وذلك بحسب ما أعلنا أمس الثلاثاء. وقال فيرونا في بيانه: «يعلن هيلاس أنه أعفى أوزيبيو دي فرانشيسكو من منصبه كمدرب للفريق الأول» الذي استهلّ الموسم الجديد من الدوري بثلاث هزائم متتالية ضد ساسوولو (2-3) وإنتر ميلانو حامل اللقب (1-3) وأخيراً بولونيا (صفر-1). ووصل دي فرانشيسكو إلى الإدارة الفنية لفيرونا هذا الصيف ليخلف الكرواتي إيفان يوريتش المنتقل للإشراف على تورينو.

أما بالنسبة إلى كالياري، فبعدما بدأ الدوري بالتعادل ضد سبيتسيا (2-2)، خسر مباراتيه التاليتين ضد ميلان (1-4) وجنوى (2-3)، ما دفعه إلى التخلي عن سمبليتشي الذي أنقذه الموسم الماضي من الهبوط إلى الدرجة الثانية (أنهى الدوري في المركز السادس عشر بفارق 4 نقاط عن أول الفرق الهابطة).
وتسلّم سمبليتشي المهمة في شباط/فبراير خلفاً لدي فرانشيسكو بالذات، وذلك بعد إقالة ابن الـ54 من تدريب سبال الذي أشرف عليه من عام 2014 حتى شباط/ 2020 حين قاده إلى دوري الأضواء موسم 2017-2018 للمرة الأولى منذ 49 عاماً.