ذكرت وسائل إعلام بريطانية، أن ملعب ويمبلي في لندن سيستضيف نحو 45 ألف متفرج في قبل النهائي ونهائي بطولة أوروبا لكرة القدم، بعد أن حصل الاستاد على إعفاء حكومي.


وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أرجأ خططه لرفع القيود المفروضة للحدّ من انتشار فيروس «كورونا» لمدة شهر، أمس الاثنين، معللاً ذلك بانتشار السلالة «دلتا» من المرض، وأعلن اعتزامه استغلال هذه الفترة لتسريع وتيرة عملية التطعيم.

وأضافت التقارير، أن المباريات الثلاث الكبرى في البطولة، ستندرج ضمن برنامج حكومي يمنح مرونة في إقامة التجمعات العامة.

وسيتعيّن على الجماهير التي ترغب في حضور المباراة بالاستاد، تقديم شهادة بنتيجة سلبية لـ«كورونا»، أو حمل شهادة تطعيم ضد الفيروس.

وتندرج مباريات إنكلترا في دور المجموعات أيضاً ضمن هذا البرنامج، حيث تسمح القيود الحالية بحضور 22500 متفرج.

واستهلّ المنتخب الإنكليزي مشواره في البطولة القارية، الأحد، بالفوز على كرواتيا بهدف دون رد على ملعب ويمبلي، وبلغ العدد الرسمي للحضور الجماهيري 18497 مشجعاً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا