أعلن مدافع ليفربول الإنكليزي، الدولي الهولندي، فيرجيل فان دايك غيابه عن تشكيلة منتخب بلاده في نهائيات كأس أوروبا 2020 لكرة القدم من أجل التركيز على أن يكون جاهزاً بدنياً في الموسم المقبل.

وقال فان دايك الذي غاب لمدة سبعة أشهر بعد إصابة في الركبة، لموقع ناديه: «مع كل ما يحدث، أشعر أن القرار الصائب من الناحية البدنية هو أنني قررت عدم الذهاب إلى كأس أوروبا والدخول في مرحلتي الأخيرة من إعادة التأهيل خلال فترة توقف الموسم».
ورأى قائد منتخب هولندا بأنه يتطلع الى الصورة الكبرى بقوله: «أعتقد بأنّي بلغت مرحلة من النضج، أدرك من خلالها ما هو القرار الجيد، وأعتقد صراحة بأن قراري هو كذلك لأنني أمنح جسدي وركبتي المزيد من الوقت من أجل أن أكون جاهزاً لاستحقاقات على مدى الأشهر الـ18 القادمة، ولا سيما مع النادي الذي أدافع عنه وكذلك مع المنتخب حيث نسعى إلى التأهل إلى البطولة التي تلي هذه (كأس أوروبا)» في إشارة إلى مونديال قطر عام 2022. وأكد جاهزيته للمشاركة في تدريبات فريقه استعداداً للموسم المقبل الذي ينطلق في 14 آب/أغسطس المقبل. ويُعتبر فان دايك ركيزة أساسية في صفوف ناديه ومنتخب بلاده، وكان تعرض للإصابة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي في الدوري المحلي في دربي المدينة ضد إيفرتون إثر تدخل حارس الأخير جوردان بيكفورد.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا