سيتولى البرتغالي جوزيه مورينيو الإشراف على نادي روما الإيطالي اعتباراً من الموسم المقبل ولمدة ثلاث سنوات، بحسب ما أعلن نادي العاصمة الإيطالية رسمياً أمس الثلاثاء. وكان روما أعلن أيضاً أن مدربه الحالي البرتغالي باولو فونسيكا سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

وأصدر رئيس النادي دان فريدكين ونائبه ونجله راين فريدكين بياناً رسمياً جاء فيه «نحن مسرورون لاستقبال جوزيه مورينيو في عائلة نادي روما». وأضاف «أنه بطل رائع أحرز الألقاب على كل المستويات، يملك حسّاً قيادياً وتجربة كبيرة لمشروعنا الطموح». وتابع «تعيين جوزيه هو خطوة عملاقة للبناء على المدى الطويل لزرع ثقافة الفوز في هذا النادي».
أما المدير الرياضي لروما تياغو بينتو فقال: «عندما بات جوزيه متاحاً، استغللنا هذه الفرصة للتكلم مع أحد أبرز المدربين على مر الأزمنة».
وهي ثاني تجربة لمورينيو في إيطاليا بعد الإشراف على تدريب إنتر ميلانو بين 2008 و2010، وقاده إلى إنجاز تاريخي غير مسبوق لنادٍ إيطالي بفوزه بالثلاثية موسم 2009-2010 (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا). وكان مورينيو أحرز الكأس القارية أيضاً في صفوف بورتو البرتغالي عام 2004. وأقيل مورينيو من منصبه مدرباً لتوتنهام في 19 نيسان/ أبريل الحالي بعد 17 شهراً قضاها على رأس الجهاز الفني لفريق شمال لندن حيث تعرض فريقه لـ10 خسائر في الدوري وهي أعلى نسبة له في موسم واحد.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا