يأمل لايبزيغ الإفادة على أكمل وجه من غياب بايرن ميونيخ عن المنافسة ليودّع مدربه يوليان ناغسلمان بأفضل طريقة ويمنحه أول ألقاب مسيرته الاحترافية. إلا أن آماله تصطدم أولا بمواجهة مضيفه فيردر بريمن في نصف نهائي كأس المانيا، في حين يلتقي بوروسيا دورتموند مع هولشتاين كيل من الدرجة الثانية.

ويفتح غياب العملاق البافاري حامل اللقب في الموسمين الأخيرين الباب أمام لايبزيغ للتتويج بلقبه الاول في تاريخه القصير (تأسس عام 2009) بعد أن أصبح لقب الدوري المحلي خارج الحسابات المنطقية بالنسبة إلى ثاني الترتيب، إذ يحتاج بايرن إلى فوز واحد من المراحل الثلاث الأخيرة للظفر بلقبه التاسع توالياً.
ويحلّ لايبزيغ وصيف الكأس عام 2019 الذي أقصى فولفسبورغ من ربع النهائي، الجمعة على فيردر بريمن الجريح المتوّج بالمسابقة ست مرات (ثاني أفضل سجل بعد بايرن مع 20 لقباً)، آخرها عام 2009، الذي تراجع إلى المركز الرابع عشر في الدوري بعد أن مُني بسبع هزائم متتالية.
وسيكون وداعٌ مثاليٌ لمدربه "البافاري" الشاب ناغلسمان (33 عاماً) الذي سينتقل اعتباراً من الموسم المقبل للإشراف على بايرن ميونيخ خلفاً لهانزي فليك، بعد أن أعلن بطل المانيا ذلك رسمياً منتصف الاسبوع.
وأشارت تقارير إلى أن ناغلسمان مشجع بايرن منذ طفولته سيصبح المدرب الاغلى في التاريخ، حيث قدّر العديد من وسائل الإعلام الألمانية الصفقة بما يراوح بين 20 مليون يورو (24,17 مليون دولار) و30 مليون يورو، بما فيها المكافآت، للحصول على خدمات المدرب الذي ينتهي عقده مع فريقه الحالي في 2023.
ولم يسبق لناغلمسان أن حقق لقباً في مسيرته الاحترافية القصيرة، إذ إن لقبه الوحيد كان عندما قاد هوفنهايم الى الفوز ببطولة المانيا لما دون 19 سنة في العام 2014.
وسيحل ناغلسمان خلفاً لفليك، مهندس السداسية التاريخية لبايرن ميونيخ الموسم الماضي، بعدما طلب مؤخراً التنحي في نهاية الموسم بسبب خلافات مع المدير الرياضي البوسني حسن صالحمدزيتش حيال سياسة التعاقدات.
وتعّهد ناغلسمان بعدم جلب أفضل لاعبي لايبزيغ إلى صفوف بايرن ميونيخ بالقول "الآن بعد أن منحني لايبزيغ الفرصة (للانضمام إلى بايرن)، لن أبدأ بأخذ لاعبين من صفوفه"، مضيفاً أنه لا يخطط للعودة بشاحنة فولكسفاغن مليئة باللاعبين، "لن أستأجر (شاحنة) تي 6 للذهاب إلى ميونيخ وآخذ معي لاعباً أو اثنين من لايبزيغ".
من جهته، يأمل بوروسيا دورتموند، بطل الكأس اربع مرات آخرها عام 2017، إنقاذ موسمه من بوابة الكأس المحلية، حيث يبدو مصيره في بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل على المحك؛ إذ يحتل فريق المدرب إدين ترزيتش المركز الخامس في البوندسليغا على بعد نقطة من المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى المسابقة القارية الأسمى، الذي يحتله أينتراخت فرانكفورت.
ولكي يحظوا بفرصة خوض النهائي في 13 أيار/مايو في العاصمة برلين، على النروجي المتألق إرلينغ هالاند وزملائه أن يتجاوزوا السبت عقبة هولشتاين كيل الذي حقق المفاجأة المدوية عندما أقصى بايرن ميونيخ من الدور الثاني بركلات الترجيح.
وبعد فترة من النتائج المخيّبة وإقالة مدربه السويسري لوسيان فافر، وجد دورتموند وصيف بطل اوروبا عام 2013 والذي استقدم المدرب ماركو روزه للموسم المقبل، بعضاً من الاستقرار، حيث خرج فائزاً من مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري ليبقي نفسه في السباق على مراكز الأبطال، حيث إنه مهدد بالغياب عن البطولة للمرة الاولى منذ موسم 2015-2016.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا