تعرّض لاعبو شالكه لاعتداءات من قبل جمهور النادي، بعد الخسارة أمام أرمينيا بيليفيلد، وهبوط الفريق من دوري الدرجة الأولى الألماني لأول مرة منذ 30 عاماً.


وخسر شالكه بهدف نظيف أمام أرمينيا بيليفيد الثلاثاء، ليتأكد هبوطه إلى الدرجة الثانية، بعدما خسر الفريق مباراته الرقم 21 في الدوري هذا الموسم.

وتجمّع 600 فرد من المشجعين الغاضبين بعد المباراة، وهاجموا اللاعبين بالبيض بعد عودتهم إلى استاد شالكه، كما تعرّض بعضهم للركل.

وأوضح بيان للشرطة المحلية أنه «كانت هناك احتجاجات شديدة من الجماهير، وتم إلقاء البيض على اللاعبين الذين تعرّضوا للهجوم اللفظي أيضاً».

من جهته، استنكر شالكه في بيانه الرسمي تصرفات المشجعين، مؤكداً أن «بعض الأفراد المجهولين تجاوزوا الخطوط غير القابلة للنقاش». وأشار البيان، إلى أنه «إذا كان هناك إحباط وغضب مفهومَان من الهبوط، إلا أن النادي لن يقبل ذلك أبداً عندما تتعرض السلامة البدنية للاعبيه وموظفيه للخطر».

ولم ينجح شالكه في تحقيق الفوز في الدوري هذا الموسم إلا في مباراتين من أصل 30، وهو يتذيّل جدول الترتيب برصيد 13 نقطة.





اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا