في خضم الفوضى الكروية التي شهدها العالم، أمس، بعد تعثّر مخطط إطلاق دوري السوبر الأوروبي، أعلن المقاتل الإيرلندي، كونور ماغريغور، عن رغبته بشراء نادي مانشستر يونايتد.


وأثار نجم الفنون القتالية المختلطة الجدل، أمس، بعدما نشر تغريدة على حسابه الرسمي على «تويتر»، يسأل فيها متابعيه عن رأيهم بفكرة شرائه للنادي الإنكليزي.

وغرّد ماغريغور، الذي يُعدّ من أبرز مشجعي «الشياطين الحمر»، قائلاً: «أهلاً يا رفاق، أنا أفكر في شراء مانشستر يونايتد، ما رأيكم بخصوص ذلك؟».

وكان الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد، إد وودوارد، قد تقدّم باستقالته من النادي أمس، بعد رد الفعل العنيف على مشاركة اليونايتد في دوري السوبر الأوروبي. ونتيجةً لذلك، وُضعت علامات استفهام حول مستقبل عائلة «غلايزر»، المالكة للنادي الإنكليزي، بعد قرار وودورد بالرحيل عن النادي.

ويحتل المقاتل الإيرلندي، المركز السادس عشر على قائمة «فوربس» للرياضيين الأعلى أجراً، وتُقدّر ثروته بـ100 مليون جنيه استرليني.

لكنّ هذا المبلغ لن يكون كافياً لماغريغور لشراء مانشستر يونايتد، لكن يمكنه أن يتطلع إلى الشراكة مع طرف آخر.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا