يدرس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، إمكانية إلغاء قاعدة أفضلية الأهداف المسجلة خارج الديار بشكلٍ جزئي، في بطولتَي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.


وأشار تقرير صحيفة «ذا صن» الإنكليزية، إلى أن الاتحاد الأوروبي يخطط لإلغاء قاعدة الأهداف خارج الأرض في البطولتين الأوروبيتين الموسم المقبل، في حال اللجوء إلى الأشواط الإضافية.

وأوضح التقرير، أنه بموجب القوانين الجديدة التي من المقرر الاتفاق عليها اليوم، فإن الأهداف خارج الأرض ستُحتسب فقط في الوقت الأصلي لمباراة الإياب، ولن يكون هناك أي أفضلية لأي هدف يتم تسجيله في الشوطين الإضافيين.

فبموجب هذه القاعدة، خرج يوفنتوس من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام بورتو، رغم أن يوفنتوس تقدم بنتيجة 2-1 في الوقت الأصلي، لكنها انتهت 1-1 في الوقت الإضافي، ما سمح لبورتو بالتأهل بقاعدة الأهداف خارج أرضه.

وتم رفض اقتراح آخر بإلغاء قاعدة الأهداف خارج الأرض من أساسها، لكن الـ«يويفا» مستعد للموافقة على التغيير جزئياً في الموسم المقبل، بعد موسم ضربته جائحة «كورونا» وزاد اللغط بشأن قاعدة الأهداف خارج الأرض.

وأضاف التقرير، أن الاقتراح المدعوم من قِبل الأندية الأوروبية الكبرى سيكون مطروحاً على الطاولة في اجتماع لجنة مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والتي تضم نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد إد وودوارد، والرئيس التنفيذي لمانشستر سيتي فيران سوريانو.

وتم تطبيق قاعدة الأهداف خارج الأرض منذ 56 عاماً، ولكن كانت هناك مخاوف متزايدة بشأن استمرار أهميتها، وخاصة أن العديد من مواجهات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، قد أُقيمت في ملاعب محايدة هذا الموسم بسبب الوباء.

(الأخبار)