يواجه مهاجم فريق ميلان، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، عقوبة الإيقاف لمدة ثلاث سنوات، بتهمة التورّط في خرق لوائح الاتحاد الدولي الخاصة بالمراهنات.


ووفقاً لصحيفة «Aftonblade» السويدية، فإن النجم السويدي مهدّد بالإيقاف عن اللعب أو دفع غرامة مالية، في حال ثبت تورطه مع أحد مواقع المراهنات.

وكشف التقرير أن شركة «Unknown AB» التابعة لإبراهيموفيتش، تمتلك نسبة 10% من وكالة المراهنات الشهيرة «Bethard»، وفقاً لما أكده الرئيس التنفيذي للوكالة، إيريك سكارب.

ولا يسمح الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم، للاعبين المشاركين في مسابقاتهم بامتلاك مصالح مالية في شركات المراهنات.

وتنصّ لوائح الفيفا على أن أيّ شخص ينتهك هذه القوانين، يُعاقب بغرامة تصل إلى 100 ألف يورو، وإيقاف محتمل لجميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لمدة أقصاها ثلاث سنوات.

وأشار التقرير إلى أن الاتحاد السويدي لكرة القدم، كان على علم بالمشكلة منذ ثلاث سنوات، وهي سبب امتناعه عن استدعاء زلاتان لكأس العالم 2018، رغم اعتزاله كرة القدم الدولية عام 2016.

وعلّق الأمين العام للاتحاد السويدي لكرة القدم، هاكان سيوستراند على الأمر بالقول: «لم نناقش الأمر مع زلاتان، لا أفكر في العقوبات المحتملة، لكني أرغب في المزيد من التوضيحات من قبل الفيفا بشأن لوائحها، لأن هناك غموضاً في كيفية تفسيرها».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا