أعلن ريال مدريد ثاني ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، إصابة قائده سيرخيو راموس المبتعد حالياً عن الملاعب جراء إصابة في ربلة الساق اليسرى والغائب عن مباراة العودة أمام ليفربول الإنكليزي في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء، بفيروس كورونا. وأفاد النادي المدريدي في بيان، «جاءت نتيجة مسحة لاعبنا سيرخيو راموس إيجابية بكوفيد-19».

وبات راموس ثاني حالة إيجابية في ريال خلال أسبوع، بعد المدافع الدولي الفرنسي رافايل فاران الثلاثاء الماضي، علماً أن الأخير لم يحصل بعد على الضوء الأخضر للالتحاق برفاقه.
ويتوجب على راموس الذي أصيب مع منتخب بلاده خلال النافذة الدولية أن يبتعد عن زملائه بعدما شوهد مرات عدة في المدرجات يشجع الفريق، آخرها أمام برشلونة في «الكلاسيكو» الذي خرج منه ريال منتصراً (2-1) في المرحلة 30 من «الليغا».
ويمرّ راموس (35 عاماً) بمرحلة صعبة في مسيرته، حيث خضع المدافع القوي لعملية جراحية في الغضروف المفصلي الداخلي للركبة اليسرى في شهر شباط/ فبراير 2021، ليعود إلى الملعب في منتصف آذار/ مارس، قبل أن يغيب مجدداً عن مباراة الدوري أمام سلتا فيغو في 25 منه بعدما تلقى ضربة على الساق اليسرى.
ويحوم الشك حول مستقبل راموس مع نادي العاصمة حيث ينتهي عقده في 30 حزيران/ يونيو المقبل من دون التوصل إلى اتفاق لتجديده.
ويحتل ريال المركز الثاني في «الليغا» برصيد 66 نقطة متأخراً بفارق نقطة عن «جاره» أتلتيكو المتصدّر، فيما يتأخر برشلونة الثالث بفارق نقطتين.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا