تابع موناكو سلسلة انتصاراته بعد فوزه على ضيفه ديجون المهدد بشكل كبير بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، بثلاثية نظيفة أمس الأحد، في المرحلة 32 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعزز موناكو مع 65 نقطة مركزه الثالث، وشدد الضغط على ليل المتصدر وباريس سان جيرمان وصيفه، حيث بات يتأخر بفارق أربع نقاط عن الأول الفائز على مضيفه متز (2-صفر) الجمعة الماضي في افتتاح المرحلة، وبفارق نقطة عن الثاني الفائز على ستراسبورغ (4-1) يوم السبت. وهو الفوز الثالث توالياً في الـ"ليغ1" لنادي الإمارة، ونجح بفضله في حصد 38 نقطة من أصل 45 ممكنة، فارضاً نفسه كأفضل فريق منذ الاول من كانون الثاني/يناير 2021. كما لم يذق موناكو طعم الخسارة سوى مرة واحدة في مبارياته الـ17 الاخيرة، وحقق 13 فوزاً مقابل 3 تعادلات.
ومُني ديجون متذيّل الترتيب مع 15 نقطة فقط، بخسارته الثانية عشرة توالياً، وهي سلسلة سلبية تاريخية في النخبة بدأها في الـ24 من كانون الثاني/يناير بعد التعادل مع ستراسبورغ (1-1)، وهو عدد الهزائم نفسه الذي مُني به فريق سي أيه باريس في موسم 1933-1934.
وفي مباراة ثانية، أكرم لنس وفادة ضيفه لوريان الساعي إلى تفادي الهبوط بفوزه عليه (4-1). وافتتح رباعية الفوز الكونغولي الديموقراطي غايل كاكوتا (16 من ركلة جزاء)، رافعاً رصيده إلى 10 أهداف في الدوري، منها 6 من علامات الجزاء، فيما أضاف كورنتان جون (39) وأرنو كاليمويندو (55) والبديل المهاجم سيمون بانزا (88 من ركلة جزاء) أهداف لنس.
وسجل لوريان هدف الشرف عبر النيجيري تيريم موفي (29).
وفي مباراة أخرى، عمّق رين جراح غريمه نانت المهدّد بالهبوط إلى الدرجة الثانية، بفوزه عليه (1-صفر). وفيما اقترب رين من المركز الخامس المؤهل أوروبياً، تجمّد رصيد نانت عند 28 نقطة في المركز قبل الأخير، وبفارق نقطة عن نيم الثامن عشر الذي لعب مباراة أقل. وفرض رين سيطرته على أرضه في الشوط الثاني، ونجح في هزّ شباك نانت في الدقيقة 52 من تسديدة قوية لمارتان تيرييه عجز الحارس الشاب ألبان لافون عن إبعادها.
في المقابل، تابع رين السابع بقيادة مدربه برونو جينيزيو نفض غبار خيباته الأخيرة، فحقق فوزه الثالث في آخر أربع مباريات، على حساب الفريق الاصفر الذي لم يحقق أي فوز منذ فوزه الصادم على باريس سان جيرمان حامل اللقب في منتصف آذار/مارس الماضي.
وأبعد سانت إتيان شبح الهبوط بفوزه الكبير على ضيفه بوردو (4-1)، وتقدم إلى المركز الثالث عشر برصيد 39 نقطة، فيما تجمد رصيد الثاني عند 36 في المركز الخامس عشر. وشهدت المباراة احتساب ثلاث ركلات جزاء، منها اثنتان لأصحاب الأرض، وتألق المهاجم التونسي وهبي الخزري الذي سجل ثلاثية في الدقائق 19 و71 من ركلتي جزاء و23، فيما أضاف زيدو يوسف الرابع في الدقيقة 81. وسجل الهدف الوحيد للفريق الخاسر الكوري الجنوبي يو-جو هوانغ في الدقيقة التاسعة من ركلة جزاء. كما تعادل نيس ورينس سلباً، وبريست ونيم (1-1).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا