سجّل الإنكليزي جيسي لينغارد هدفاً رائعاً خلال لقاء فريقه أمس أمام وولفرهامبتون، ضمن منافسات الجولة الثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز.


وفرض مهاجم ويستهام نفسه نجماً للمباراة، بعدما نجح أولاً في التوقيع على هدف رائع أحرزه عند الدقيقة السادسة من عمر المباراة، في شباك الحارس البرتغالي روي باتريسيو.

وحمل الهدف الثالث لويستهام بصمة أخرى مميّزة من لينغارد، الذي واصل التألق بتمريرة حاسمة قدّمها إلى لاعب الوسط جارود بوين، ليواجه المرمى ويسدد في الشباك، مع حلول الدقيقة الـ38.

مع تألق لينغارد خلال اللقاء، فاز وست هام بنتيجة 3-2، ليدخل النادي بهذا الفوز صراعاً قوياً نحو التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وارتقى الفريق اللندني إلى المركز الرابع برصيد 52 نقطة، متفوّقاً بفارق نقطة واحدة عن جاره تشيلسي الذي تراجع إلى المركز الخامس.

ويعيش لينغارد أفضل فتراته مع ويستهام منذ إعارته إليه في سوق الانتقالات الشتوية قادماً من مانشستر يونايتد، بتسجيل هدفه السادس وتمريرته الحاسمة الثالثة في 8 مباريات خاضها بقميص الفريق.

وأشاد الاسكتلندي ديفيد مويس، مدرب ويستهام، بأداء مهاجمه بعد مواجهة أمس، قائلاً: «كنت أخبره كيف لعب بشكل جيد. أنا على الأرجح مديرٌ لا يقول ذلك كثيراً ، لكنه استحق ذلك بعد أدائه».

ويرتبط النجم الإنكليزي بعلاقة طيبة مع مدربه الذي لعب سابقاً تحت قيادته في مانشستر يونايتد، وقدّم مستويات لافتة معه حينها. ويبدو أنّ لينغارد يستعيد أداءه المتميز تحت إشراف مويس، الذي حوّله إلى أكبر نقطة محورية في هجوم ويستهام، إذ يثق به ويمنحه الحريّة لخلق الفرص وتسجيلها.

فصل جديد من التألق

شهدت الفترة الماضية تغييراً في سياسات إدارة مانشستر يونايتد، إذ تم التخلي عن لاعبين كثر في الفترة الاخيرة، مثل روميلو لوكاكو، وأليكسس سانشيز، وغيرهما.

كان لينغارد واحداً من الذين خرجوا، لكن على سبيل الإعارة. وقبل انتقاله إلى ويستهام، كافح لينغارد من أجل المشاركة في المباريات مع «الشياطين الحمر» تحت قيادة النرويجي أولي غونار سولشاير، هذا الموسم، إذ لم يكن يحصل على الفرص الكافية التي اعتبر أنه يستحقّها مع الفريق.

وأكّد النجم الإنكليزي بعد مغادرته لليونايتد أنّه «بعد فترة الإغلاق العام عدت إلى النادي واحداً من أقوى اللاعبين في الفريق وأكثرهم لياقة بدنية، لكن لم تُتح لي الفرصة التي كنت أنتظرها».

أما سولشاير، فقد اعتبر أنّ «الأمر لم ينجح معه هذا الموسم. لقد واجه عدة مشاكل، وبالقوة التي نمتلكها في الفريق على أي حال، شعرنا بأننا سنمنحه الفرصة للذهاب واللعب وإحياء مسيرته، لأنه مرّ وقت طويل من دون أن يلعب كرة قدم».