يتطلع نادي ريال مدريد إلى حجز مكان في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال وتجنب الإقصاء في دور الـ 16 للعام الثالث على التوالي، وذلك عندما يستقبل أتالانتا الإيطالي.
يتمتع الفريق الملكي بأفضليةٍ طفيفة بعد فوزه في مباراة الذهاب بهدفٍ نظيف من توقيع الظهير فيرلاند ميندي.
واجه الريال في تلك المباراة صعوبة بالغة، رغم لعب أصحاب الأرض بـ 10 لاعبين منذ الدقيقة 17، وقد جاءت تلك الصعوبة بعيداً عن متانة منظومة أتالانتا، إثر افتقاد الضيف الإسباني حينها عدداً من اللاعبين المهمين، على رأسهم المهاجم الفرنسي كريم بنزيما.
يدخل ريال مدريد لقاء اليوم منتشياً بفوزٍ مهم على إلتشي في الدوري الإسباني (2-1)، ما جعله ينتقل إلى المركز الثاني في جدول الترتيب المحلي بفارق ست نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدر. ورغم عدم ترشيحه للتتويج باللقب الأوروبي لهذا الموسم، يبقى صاحب الـ 13 لقباً قادراً على اعتلاء المنصة الأوروبية.
على الجهة المقابلة، سيدخل أتالانتا الايطالي بكامل ثقله في مباراة اليوم وهو قادر بفعل متانة منظومته على إقصاء الميرينغي.
وصل فريق المدرب العبقري جيان بييرو غاسبيريني إلى الدور ربع النهائي من دوري الأبطال في الموسم الماضي، وذلك خلال أول ظهور له على الإطلاق في المسابقة الاوروبية الأهم، وقد خرج بنتيجة (2-1) أمام باريس سان جيرمان الفرنسي الذي وصل إلى النهائي.
حصل الفريق الإيطالي على وقتٍ أطول للاستعداد لهذه المباراة، حيث لعب آخر مباراة له يوم الجمعة الماضي، مسجلاً فوزاً بنتيجة (3-1) على سبيتسيا لينتقل إلى المركز الرابع في جدول الدوري الإيطالي.
سيزور أتالانتا العاصمة الإسبانية للمرة الأولى، وقد واجه الفريق طرفاً إسبانياً في مناسبة واحدة من قبل عندما تغلب على فالنسيا في دور الستة عشر من مسابقة الموسم الماضي. سيكون ريال مدريد مرةً أخرى بدون خدمات الظهير الأيمن داني كارفاخال بسبب الإصابة، ومن غير المرجح أن يكون مارسيلو وألفارو أودريوزولا وماريانو دياز متاحين بالنسبة إلى أصحاب الأرض. وفي ظل إيقاف كاسيميرو لتراكم البطاقات، من المرجح أن يشارك اللاعب فيديريكو فالفيردي إلى جانب لوكا مودريتش وتوني كروس في خط الوسط.

ارتقى الريال إلى المركز الثاني في سلّم ترتيب الدوري المحلي


عاد قائد الدفاع سيرجيو راموس من الإصابة أمام إلتشي، ومن المفترض أن يشارك في مباراة اليوم، لكن الريال تلقى ضربة موجعة بإصابة هازارد مرة أخرى. المدرب الفرنسي للنادي الملكي زين الدين زيدان سيكون امام اختبار حقيقي هذه الليلة.
على الجانب الآخر، سيكون أتالانتا بدون خدمات هانز هاتيبور بسبب كسر في قدمه، في حين تم إيقاف فرويلير بسبب البطاقة الحمراء التي حصل عليها في مباراة الذهاب.
كان دوفان زاباتا على مقاعد البدلاء أمام سبيتسيا في الدوري يوم الجمعة، لكن من المتوقع أن يعود إلى خط المقدمة في هذه المباراة، ومن المفترض أن يعود كريستيان روميرو للعب في منتصف الدفاع.

مانشستر سيتي X بوروسيا مونشنغلادباخ
في مباراةٍ أخرى، يسعى مانشستر سيتي إلى حجز مكانه في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عندما يواجه بوروسيا مونشنغلادباخ في إياب دور الستة عشر على ملعب بوشكاش أرينا.
يدخل متصدر الدوري الإنكليزي المباراة وعينه على التأهل، وخاصةً بعد فوزه خارج الديار في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين من توقيع برناردو سيلفا وغابرييل خيسوس.
مع الاقتراب أكثر من التتويج بالدوري المحلي، سيضع المدرب الاسباني بيب غوارديولا كامل ثقله في دوري الأبطال للتتويج باللقب الأوروبي الأول بالنسبة إلى مانشستر سيتي.
سيتي الذي ترشح "على الورق" للتتويج بدوري الأبطال أخيراً، خرج من دور الثمانية على يد ليفربول وتوتنهام هوتسبير وليون في المواسم الثلاثة الماضية، لكن هذه السنة قد تكون مختلفة، حيث يتجه رجال غوارديولا لخوض مباراة الإياب من دور الستة عشر بعد مضي 616 دقيقة دون أن تستقبل شباك الفريق أي هدف في البطولة. وفي ظل تراجع مستوى العديد من فرق المقدمة، يعتقد النقاد بأن مانشستر سيتي مرشح فوق العادة للظفر باللقب إلى جانب بايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا