كرّم نادي نابولي الإيطالي نجمه السابق الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا الذي فارق الحياة في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عن 60 عاماً إثر انتكاسة صحية، بإطلاق اسمه على ملعبه بحسب ما أعلنت أمس الجمعة بلدية المدينة الجنوبية.

وما إن أعلن عن خبر وفاة مارادونا في بلده الأرجنتين، حتى تبنّى رئيس نادي نابولي أوريليو دي لاورنتيس وسلطات المدينة فكرة إطلاق اسم الأسطورة الأرجنتينية على ملعب سان باولو الذي تألق فيه بطل مونديال 1986 خلال فترة الأعوام السبعة بقميص الفريق الجنوبي.
وكشفت بلدية نابولي أنه تمت الموافقة على تغيير اسم الملعب من قبل جميع أعضاء المجلس البلدي الذي «أشاد بمن اعتبره أعظم لاعب كرة قدم على مرّ العصور. بموهبته الهائلة وسحره، شَرَّفَ قميص نابولي طوال سبعة أعوام حيث أهداه لقبي الدوري الإيطالي وكؤوساً أخرى مرموقة، وحصل في المقابل على حب أبدي غير مشروط من المدينة بأكملها».
وستكون المباراة الأولى لنابولي على ملعبه بتسميته الجديدة «دييغو أرماندو مارادونا» الخميس المقبل في الدوري الأوروبي يورويا ليغ ضد ريال سوسييداد الإسباني.
وسبق للاعبي نابولي أن كرّموا الأرجنتيني الذي قاد الفريق الى لقبيه الوحيدين في الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990، إضافة الى لقبَي الكأس المحلية عام 1987 وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1989، قبل مباراتهم الأخيرة في يوروبا ليغ ضد رييكا الكرواتي (2-0) على ملعب سان باولو من خلال ارتداء القميص الرقم 10 واسم الأسطورة.
وارتدى جميع اللاعبين الشارة السوداء واحتفظوا بالقميص الرمز خلال تقديم الفريقين وخلال دقيقة الصمت، حيث ظهرت صورة للغائب الأكبر على شاشة عملاقة داخل الملعب.
ثم تواجهوا الأحد مع ضيفهم روما في الدوري (4-0) بقميص مشابه للمنتخب الأرجنتيني تكريماً لمن أطلق عليه لقب الفتى الذهبي.
ولم ينتظر مشجعو نابولي قرار مجلس الإدارة والبلدية بإطلاق اسم الأرجنتيني على معقلهم، فوضعوا بعد ساعات من خبر الوفاة لافتات على أسوار الملعب كُتب عليها «ملعب دييغو أرماندو مارادونا» مع صورة لوجه الأرجنتيني وتوقيع أنصار المدرج الشهير «كورفا بي».
وقام قائد نابولي لورنتسو إينسينيي الخميس الماضي بوضع باقة من الزهور على أسوار النادي، وقال «مارادونا يمثل الكثير، ليس فقط بالنسبة إليّ شخصياً لكن أيضاً لسكان نابولي. لقد دافع عنّا دائماً، لقد حملنا في قلبه ويتعيّن علينا أن نبادله بالمثل».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا