أطلق النجم البرازيلي نيمار تصريحاً لافتاً إثر فوز فريقه باريس سان جرمان الفرنسي على مانشستر يونايتد الإنكليزي (3-1) في دوري أبطال أوروبا ليل الأربعاء ـ الخميس أكد فيه رغبته القوية في اللعب مجدّداً مع نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي. وجاء كلام النجم البرازيلي في تصريحات لشبكة «إي أس بي أن» الأميركية حيث قال: «ما أريده أكثر من أي شيء آخر، هو الاستمتاع مجدّداً بالوجود معه على أرضية الملعب». وأضاف «أرغب جدّاً في اللعب مجدّداً معه، يتعيّن علينا القيام بذلك العام المقبل». وتابع مازحاً: «أنا مستعدّ للتخلّي له عن مركزي داخل الملعب».

ولعب نيمار إلى جانب ميسي على مدى أربع سنوات (بين 2013 و2017) قبل أن ينتقل إلى باريس سان جيرمان عام 2017 مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو. وفي تلك الفترة شكّلت ثلاثية ثلاثة نيمار ـ ميسي، سواريز «MSN» رعباً لمختلف الفرق التي واجهت النادي الكتالوني، إلّا أنّ الفراق حصل أخيراً بعد رحيل نيمار ومن ثم سواريز.
وحاول الفريق الكتالوني استعادة خدمات نيمار عام 2019 لكنه لم ينجح في إقناع الإدارة الباريسية. أما الآن، فبرشلونة يعاني من ضائقة مالية بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، وقام النادي بالتفاوض مع لاعبيه لتخفيض أجورهم بما يوفر على خزائن النادي مبلغاً مقداره 122 مليون يورو، وبالتالي من المستبعد قيامه بأيّ خطوة لاستعادة نجمه البرازيلي.
لكن في المقابل، يستطيع ميسي الذي ينتهي عقده مع برشلونة في حزيران/ يونيو المقبل ترك فريقه بعدما حاول ذلك في نهاية الموسم الماضي لكن رئيس النادي آنذاك (استقال لاحقاً) جوزيب ماريا بارتوميو رفض التخلّي عنه ولن تعرف هوية خلفه إلا بعد الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 24 كانون الثاني/ يناير المقبل.
وربما يشتاق نيمار إلى المجد في برشلونة خاصة مع ميسي وسواريز، ففي تلك الفترة (2014 ـ 2017) فاز برشلونة بنسبة 77٪ من المباريات التي لعب فيها الثلاثي، والذي ساهم مجتمعاً بـ253 هدفاً لبرشلونة. هي تجربة لن تتكرّر ربما بفعل صعوبة وجود الثلاثي في الفريق ذاته، ولكن ربما يحقق ميسي ونيمار في حال اجتمعا في باريس أو مانشستر سيتي بعضاً من المجد الذي حقّقاه سوياً برفقة برشلونة. خلال الفترة الماضية احتاج برشلونة لنيمار فعلاً إلّا أن إدارة بارتوميو لم تنجح في إعادته، وكذلك إدارة باريس سان جيرمان لم تكن قادرة على التعاقد مع ميسي بسبب قيود اللعب المالي النظيف. حلم نيمار ربّما يتحول إلى حقيقة في نهاية الموسم، عندما ينتهي عقد ميسي مع برشلونة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا