باتت إقامة المباراة المقرّرة بين نيوكاسل وآستون فيلا الإنكليزيين الجمعة المقبل ضمن الجولة الحادية عشرة في الدوري الإنكليزي الممتاز مهدّدة، جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوف الأول. وكان مدرب نيوكاسل ستيف بروس ألغى الأحد حصة تدريبية للفريق بعدما تبلغ ثبوت إصابة أربعة لاعبين وأحد الموظفين في النادي بكوفيد-19. وبحسب صحيفة «غارديان» قرّر النادي إغلاق مركزه التدريبي تماماً، ولا يتوقع إعادة فتحه قبل الأربعاء (اليوم) على أحسن تقدير.

من جهتها، ذكرت صحيفة «ديلي تلغراف» أيضاً أنه تم اكتشاف حالات إيجابية أخرى من الفحوصات التي وصلت نتائجها الاثنين. وأشارت إلى أنه في حال استئناف التدريبات الأربعاء (اليوم)، فإنّ اللاعبين سيأتون ويغادرون مباشرة، من دون الدخول إلى المباني. وتم عزل الفريق والموظفين في منازلهم، لكن الوضع أصبح صعباً لنيوكاسل المحروم أصلاً من خمسة لاعبين بسبب الإصابة خلال المباراة التي فاز فيها على كريستال بالاس (2-0) يوم الجمعة الماضي.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا