برّأ القضاء السويسري رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومجموعة «بي إن» الإعلامية القطري ناصر الخليفي، من قضية فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالَي 2026 و2030، فيما تجنّب الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جيروم فالك دخول السجن بحصوله على عقوبة 120 يوماً مع وقف التنفيذ بسبب تهمة ثانوية.

وكانت النيابة العامة قد اتّهمت فالك بالحصول من الخليفي على حق استخدام حصري لفيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية، في مقابل دعمه في حصول شبكة «بي إن» على حقوق البث التلفزيوني لمونديالَي 2026 و2030 في منطقتَي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فيما اتّهمت الخليفي، أحد أكثر الشخصيات نفوذاً في عالم كرة القدم، بـ«تحريض فالك على ارتكاب سوء إدارة إجرامي مشدّد» وإدارة غير نزيهة.