يعد الدوري الإنكليزي الممتاز وجهة أحلام أغلب لاعبي كرة القدم حول العالم، نظراً إلى كوaنه الدوري الأغنى والأكثر شهرة في عالم المستديرة، بفعل عائدات النقل التلفزيوني المرتفعة هناك وأضواء العالم المسلّطة عليه، الأمر الذي يجعله واجهة للشركات المعلنة.
يتأسس اللاعبون في هولندا وبلجيكا وسويسرا قبل الانتقال إلى الدوريات الخمس الكبرى


بفعل متطلّبات الكرة الحديثة ولزيادة الجمالية في «بريميرليغ»، لجأت الأندية إلى استقدام اللاعبين الأجانب بكثرة، فشكّلت مختلف دول وأكاديميات العالم مناجم كروية للكرة الإنكليزية. هكذا، دخل اللاعبون العرب على الخط، وأصبحوا ركيزةً أساسية من ركائز الدوري الإنكليزي الممتاز. اللاعبون العرب عادة يخرجون من بلدانهم وأنديتهم الأهمّ إلى الدوري السويسري أو الدوري البلجيكي وحتى النمساوي والهولندي... حيث الأكاديميات المهمّة والتي تعمل على صقل المواهب، ومن هناك ينتقلون إلى الدوريات الخمس الكبرى وخاصة إنكلترا.
في ما يلي، أبرز 5 لاعبين عرب يشاركون في بريميرليغ هذا الموسم.

محمد صلاح ● ليفربول


يُعدّ محمد صلاح بنظر الكثيرين اللاعب العربي الأفضل في الدوري الإنكليزي الممتاز، وذلك نظراً إلى الأرقام الفردية والجماعية التي حققها «أبو مكة»، كما أنه «الواجهة» الأساسية لجميع اللاعبين العرب حول العالم.
صلاح بدأ تجربته الأوروبية في بازل السويسري، ولكنه فشل في تجربته الأولى مع تشلسي الإنكليزي، بعد أن كان حبيساً للدكة مع المدرب الأسبق للبلوز البرتغالي جوزيه مورينيو، انفجر مع ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب، ليحقّق برفقة الريدز لقبَي الدوري المحلي ودوري الأبطال.
فردياً، حصد صلاح العديد من الجوائز، كان أبرزها جائزة الحذاء الذهبي (الهداف) في الدوري الإنكليزي الممتاز لموسمَي 2017 -2018 و2018-2019، إضافةً إلى جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي موسم 2017-2018. مجيء صلاح إلى الأنفيلد عام 2017، كان بمثابة الحافز الذي حوّل ليفربول من فريق ينافس على المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنكليزي الممتاز إلى واحد من أفضل الفرق حول العالم. والأكيد أن صلاح استفاد من تجربته الإيطالية بعد تشلسي، حين لعب لصالح فيورنتينا وروما تباعاً، وقدم مستويات رائعة.

حكيم زياش ● تشلسي


هو الموسم الأول للمغربي حكيم زياش في الدوري الإنكليزي الممتاز. اللاعب الذي كانت له صولات وجولات في هولندا برفقة نادي أياكس أمستردام، وقّع في الانتقالات الشتوية من الموسم الماضي مع تشلسي اللندني، على أن يلعب في ستامفورد بريدج ابتداء من هذا الموسم. أربع جولاتٍ مرّت، لم يشارك خلالها زياش أبداً نظراً لإصابة تعرّض لها في تحضيرات ناديه الجديد، غير أنه شارك أخيراً برفقة منتخب بلاده ما يرجّح ظهوره نهار السبت للمرة الأولى في الدوري، وذلك في المباراة التي ستقام أمام فريق ساوثهامبتون على ملعب ستامفورد بريدج.
توّج زياش طوال تجربته الممتدة لـ4 سنوات مع أياكس بـ3 ألقاب محلية، كما لعب دوراً كبيراً في تأهّل فريقه لنصف نهائي النسخة ما قبل الماضية من دوري أبطال أوروبا. على الصعيد الفردي، فاز صاحب الـ27 عاماً بعدة جوائز، منها جائزة أفضل لاعبي الفريق في 3 مناسبات متتالية، ليصبح بذلك أول لاعب يحقّق هذا الأمر منذ استحداث الجائزة في 1993. الإمكانيات الكبيرة للاعب المغربي سترفع من حظوظ ناديه الجديد تشلسي في المنافسة على الألقاب المحلية والأوروبية، خاصة أنه سيكون الى جانب لاعبين كبار بينهم تيمو فيرنر وانغولو كانتيه وغيرهما.

رياض محرز ● مانشستر سيتي


لمع نجم اللاعب الجزائري رياض محرز برفقة ناديه السابق ليستر سيتي، بعد أن ساهم بشكلٍ رئيسي في تتويج الفريق بلقب الدوري عام 2016، وقد توّج حينها بجائزة أفضل لاعب في الدوري. انتقل بعدها محرز إلى مانشستر سيتي بطلبٍ شخصي من المدرب الإسباني بيب غوارديولا، غير أنه فشل في انتزاع مركز أساسي نظراً إلى زحمة اللاعبين في المنظومة.
يمتلك محرز مهارات كبيرة تمكّنه من شغل أغلب المراكز الهجومية، وقد أثبت في أكثر من مناسبة جدارته في المشاركة مع مانشستر سيتي بشكلٍ منتظم. تجدُر الإشارة إلى أنّ محرز هو أغلى لاعب عربي في إنكلترا، إثر انتقاله إلى «السيتيزينز» مقابل 48 مليون يورو.

تريزيغيه ● أستون فيلا


يعدّ اللاعب محمود أحمد إبراهيم حسن ـ الملقب بتريزيغيه بعد نجم فرنسا ويوفنتوس السابق ـ آخر المصريين الملتحقين بالدوري الإنكليزي الممتاز، وقد لعب إلى جانب مواطنه أحمد المحمدي دوراً مهمّاً في نجاح أستون فيلا أثناء كفاحه ضد الهبوط إلى «البريميرشيب» في الموسم الماضي.
على عكس صلاح، زياش ومحرز، هناك احتمالات بأن تريزيغيه وفريقه لن ينافسا على الألقاب نظراً إلى اختلاف ثقل أستون فيلا وتطلعاته مقارنةً بفرق القمة. ومع ذلك، من الواضح أن مدرب الفريق دين سميث يسعى لتحقيق أهداف أعلى من المعتاد هذا الموسم، حيث قام بالعديد من التعاقدات الجديدة البارزة.
يشارك تريزيغيه هذا الموسم بشكلٍ أساسي مع الفريق، وقد ساهم بفعل أدائه اللافت في تحقيق ثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات حتى الآن في الدوري، ليحتلّ أستون فيلا وصافة «بريميرليغ» بالعلامة الكاملة.

محمد النني ● آرسنال


أمضى النني الموسم الماضي على سبيل الإعارة في بشيكتاش التركي وبدا أن أيامه في آرسنال على وشك الانتهاء، بعد مواسمٍ مخيبة تحت قيادة المدرب الفرنسي أرسين فينغر ثم الإسباني أوناي إيمري. انقلبت الآية بعدها، وفوجئ كثيرون عند عودة الدولي المصري إلى التشكيلة الأساسية لآرسنال هذا الموسم قبل مواجهة الدرع الخيرية مع ليفربول، بفعل ندرة مشاركته برفقة الفريق خلال العامين الماضيين. ومع ذلك، فإن الأداء الرائع للاعب المصري في الفوز على بطل الدوري الإنكليزي الممتاز، إضافةً إلى كلمات المديح من مدرب الفريق الحالي مايكل أرتيتا، قد تمنح محمد النني فرصةً جديدة مع النادي الذي انضمّ إليه عام 2016.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا