ستكون المواجهة مثيرة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما أوقعت القرعة فريقيهما برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي في مجموعة واحدة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لموسم 2020-2021 أمس في نيون، فيما جاء بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب في مجموعة واحدة مع أتلتيكو مدريد الإسباني.

وستكون المرة الأولى التي يلتقي فيها النجمان اللذان أحرزا الكرة الذهبية 11 مرة في السنوات الـ 12 الأخيرة، منذ أن رحل النجم البرتغالي عن ريال مدريد عام 2018 وانضمّ الى فريق السيدة العجوز مقابل 100 مليون يورو. ويكمل المجموعة السابعة فريقا دينامو كييف الأوكراني وفرنسفاروش المجري.
أما بايرن ميونيخ الذي توّج بطلاً للمرة السادسة بفوزه على باريس سان جرمان الفرنسي 1-0 في آب/ أغسطس الماضي، فأوقعته القرعة مع أتلتيكو مدريد الإسباني في المجموعة الأولى الى جانب فريقي سالزبورغ النمسوي ولوكوموتيف موسكو الروسي.
وتعتبر المجموعة الثامنة هي الأقوى لأنها تضم باريس سان جرمان ومانشستر يونايتد ولايبزيغ الألماني، بالإضافة الى باساكشيهير التركي.

توّج المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدّاف بايرن ميونيخ الألماني لاعب العام في القارة الأوروبيّة


وسيكون ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في هذه المسابقة مرشحاً الى جانب انتر ميلان الإيطالي لبلوغ الدور الثاني بعد وقوعهما في مجموعة مع شاختار دانييتسك الأوكراني وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني.
وابتسمت القرعة لمانشستر سيتي لأنها أوقعته في مجموعة سهلة جداً الى جانب بورتو البرتغالي وأولمبياكوس اليوناني ومرسيليا الفرنسي، والأمر ينطبق على مواطنه تشلسي في المجموعة الخامسة مع إشبيلية الإسباني وكراسنودار الروسي ورين الفرنسي.

الجوائز الأوروبية
وعلى هامش القرعة، توّج المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدّاف بايرن ميونيخ الألماني لاعب العام في القارة الأوروبية، بحسب ما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا). وتفوّق ليفاندوفسكي الذي حصل أيضاً على لقب أفضل مهاجم على زميله في الفريق الحارس المخضرم للمنتخب الألماني مانويل نوير الذي حصل على جائزة أفضل حارس مرمى، ونجم مانشستر سيتي ومنتخب بلجيكا كيفن دي بروين الذي نال جائزة أفضل لاعب وسط.
ويأتي تتويج النجم البولندي بعد موسم باهر قاد خلاله فريقه البافاري للفوز بالثلاثية (دوري الأبطال ومسابقتي الدوري والكأس المحليتين)، وسجّل خلاله 55 هدفاً في 47 مباراة في جميع المسابقات، منها 15 هدفاً في دوري الأبطال.
ويعدّ فوز ليفاندوفسكي بجائزة الأفضل قارياً بمثابة جائزة ترضية بعد إلغاء جائزة الكرة الذهبية المقدّمة منذ عام 1956 من مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية العريقة.
وخلف ليفاندوفسكي المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك الذي أحرز الجائزة العام الماضي.
وحصل هانزي فليك مدرب بايرن ميونيخ على جائزة أفضل مدرب لدى فرق الرجال، فيما كان من نصيب مدرب ليون الفرنسي جان لوك فاسور أفضل مدرب للسيدات، بينما حصل مدافع بايرن جوشوا كيميتش على جائزة أفضل مدافع.
وفازت الدنماركية بيرنيل هاردر، التي انتقلت هذا الصيف من فولفسبورغ الألماني إلى تشلسي الإنكليزي بلقب أفضل لاعبة لتتفوّق على الفرنسية ويندي رينارد والإنكليزية لوسي برونز الفائزتين بلقب دوري الأبطال للسيدات مع فريقهما ليون الفرنسي.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا