خسر نادي كرة قدم ألماني مباراته بنتيجة ساحقة بعدما تلقّت شباكه 37 هدفاً نتيجة التزام لاعبيه بالتّباعد الاجتماعي مع لاعبي الفريق المنافس.


وتجنّب لاعبو فريق أس جي ريبدورف مولتسن للهواة الذي يُنافس في دوري الدرجة الثالثة الألماني الاقترابَ من لاعبي أس في هولدنشتيدت خلال لقاء الفريقَين بسبب مخالطة لاعبي هولدنشتيدت لمُصاب بفيروس كورونا.

وحافظ لاعبو ريبدورف على مسافة أمان من لاعبي الخصم طيلة المباراة ولم يحاولوا مراوغتهم أو اعتراض هجماتهم خوفاً من التقاط العدوى.

ورغم أنّ نتائج الفحوصات الطبيّة للاعبي هولدنشتيدت أتت سلبية بعد مخالطتهم لأحد المصابين بالفيروس، إلا أنّ لاعبي ريبدورف آثروا عدم الاحتكاك بهم لأنّ موعد المباراة حلّ قبل مرور فترة 14 يوماً على مخالطة اللاعبين للشخص المُصاب.

وكانت إدارة ريبدورف قد طلبت تأجيل المباراة لدواعٍ احترازية، إلا أنّ طلبها قوبل بالرفض، ليجد الفريق نفسه أمام خيارَي اللعب أو التعرّض لعقوبة، ليقرر بعدها المشاركة في المباراة لكن دون أن يلعب بشكلٍ فعلي.