أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم أمس الأحد أن مهاجمه نيكولو زانيولو خضع لعملية جراحية في النمسا بعد تعرّضه لإصابة في الرباط الصليبي لركبته اليسرى خلال مباراة مع منتخب بلاده ضدّ نظيره الهولندي في الجولة الثانية من دوري الأمم الأوروبية. وعاد زانيولو للملاعب بعد قرابة سبعة أشهر من الابتعاد جراء إصابة مشابهة، لكنه سيُجبَر على الخلود مرة جديدة للراحة حتى تعافيه.

وقال نادي العاصمة في بيان له إن «نيكولو زانيولو خضع لعملية جراحية في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى من قِبل البروفسور فينك في عيادة هوروم في انسبريك» في النمسا. مضيفاً أن العملية كانت «ناجحة» وسيبقى اللاعب في المستشفى «في الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة». وغرّد روما على حسابه على تويتر داعماً لاعبه «فورزا نيكولو» أي «إلى الأمام يا نيكولو».
من جانبه قال زانيولو البالغ من العمر 21 عاماً ويُعتبر دعامة رئيسة لروما ومنتخب إيطاليا لصحيفة «كوريري ديللو سبورت» بعد مباراة هولندا عن الإصابة: «في البداية، لم يكن لدي وقت للتفكير، لكن لاحقاً قلت لنفسي: لا ليس مرة أخرى». مشدّداً على أنه سيعود قريباً وأقوى «لقد بدأت بالعدّ التنازلي بالفعل، تلقيت ما يكفي من سوء الحظ».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا