أعلن الاتحّاد البلجيكي لكرة القدم أن مدرّب منتخب بلاده الإسباني روبرتو مارتينيز مدّد عقده على رأس الإدارة الفنية «للشياطين الحمر» حتى عام 2022. ويقود مارتينيز المنتخب البلجيكي منذ عام 2016 وقاده إلى المركز الثالث في مونديال 2018 في روسيا في إنجاز تاريخي لبلجيكا التي كان أفضل مركز لها في النهائيات العالمية المركز الرابع عام 1986.

وبدأ مارتينيز مسيرته التدريبية مع سوانسي سيتي الويلزي عام 2007. وفي عام 2009، تسلّم الإدارة الفنية لويغان الإنكليزي وقاده إلى التتويج بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي عام 2013 على حساب مانشستر سيتي، ولكن من دون أن ينقذه من الهبوط إلى الدرجة الأولى (الثانية عملياً). بعدها بأسابيع قليلة، وقَّع عقداً لتدريب إيفرتون وقاده إلى المركز الخامس في موسمه الأول معه. وعُيِّن مارتينيز في 16 آب/ أغسطس 2016 مدرّباً للمنتخب البلجيكي خلفَاً للاعب وسطه مارك فيلموتس، ومنذ ذلك الحين، قاد بلجيكا في 43 مباراة حقّقت خلالها الفوز 34 مرة مقابل ستة تعادلات وثلاث هزائم، وسجلت خلالها 134 هدفاً مقابل 33 هدفاً عانقت شباكها.