كشفت دراسة نُشرت اليوم الاثنين أنّ أزمة تفشي فيروس كورونا المستجدّ التي تسببت في توقف بطولات كرة القدم المحلية والقارية، أدّت إلى انخفاض نحو الثلث في قيمة انتقال لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.


وأشارت الدراسة التي قام بها مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية في نوشاتل السويسرية، إلى أنّ إجمالي قيمة انتقال اللاعبين على مستوى البطولات الخمس الكبرى (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، وفرنسا) سينخفض بنسبة 28 بالمئة، أي من 32,7 مليار يورو، إلى 23,4 مليار يورو، في حالة عدم لعب أي مباريات وعدم تمديد أي عقود للاعبين حتى نهاية حزيران/يونيو المقبل.

ووفقاً للدراسة فإنّ فريق مرسيليا الفرنسي سيكون الأكثر تضرراً، إذ تقُدّر نسبة انخفاض قيمة لاعبيه 38 بالمئة (خسارة قدرها 97 مليون يورو). في حين أنّ خسارة مواطنه باريس سان جيرمان ستكون 31,4 بالمئة (302 مليون يورو).

ولفتت الدراسة إلى أنّ ريال مدريد الإسباني سيفقد حوالي 350 مليون يورو نتيجة تدني قيمته بنسبة 31,8 بالمئة، فيما ستبلغ خسائر غريمه التقليدي برشلونة حوالي 366 مليون (31,3 بالمئة).

وتطرّقت الدراسة إلى قيمة اللاعبين على المستوى الفردي، حيث قدّرت أنّ قيمة الفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي «سوف تنخفض إلى النصف تقريباً من 65 مليون يورو إلى 35 مليون يورو».

ويختلف حجم الانخفاض باختلاف عدة عوامل «مثل عمر اللاعبين وطول مدّة العقد ومسيرتهم الكروية وأدائهم في الفترة الأخيرة».

وأشار المرصد إلى أنّ «التدنّي الأكبر في النسبة يكون لدى اللاعبين الأكبر سناً بعقود قصيرة الأجل والذين لعبوا مباريات أقلّ في الموسم الحالي مقارنةً بالموسم السابق».