أشارت صحيفة Sport الإسبانية إلى أن برشلونة سيلجأ إلى المادة السابعة عشرة من قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لاستعادة نيمار جونير في حال لم يتمكّن النادي الكتالوني من التوصّل إلى اتّفاق مع باريس سان جيرمان.


ما هي المادة 17؟
أُقرّت المادة السابعة عشرة من قانون الاتّحاد الدولي لكرة القدم في عام 2001، بعد أن هدّدت المفوضية الأوروبية بحظر نظام انتقال اللاعبين داخل دول الاتحاد الأوروبي، لأنه يقيّد حرية اللاعبين، ويجعلهم غير متساوين مع العاملين الآخرين في مجال كرة القدم.
هذه المادة تسمح للاعب بمغادرة الفريق قبل نهاية العقد و«من دون سبب عادل»، بعد انتهاء فترة الحماية، التي تشمل السنوات الثلاث الأولى من عقد اللاعب.

لماذا لا تستخدم النوادي الأوروبية هذه المادة؟
هناك اتّفاق ضمني بين أندية القارة العجوز على عدم اللجوء إلى هذه المادة، وهذا شبيه بـ«عرف» تحترمه الأندية الأوروبية، الكبيرة منها والمتواضعة.

هل من المتوقّع أن يلجأ برشلونة إلى المادة 17 للحصول على نيمار؟
كلا، أو على الأقل ليس قبل أن يستنفد كل الوسائل، وآخرها ضم أنطوان غريزمان إلى الصفقة، وهو ما يطالب به النادي الباريسي، بحسب صحيفة Sport أيضاً.
من جهته من المستبعَد أن يمانع «البلوغرانا» الاستغناء عن خدمات الفرنسي، الذي لم ينل إعجاب الإدارة واللاعبين، خاصةً نجم الفريق ليونيل ميسي.

تابع صفحة «الأخبار» - رياضة على فايسبوك