طلب نادي هارتس الاسكتلندي من لاعبيه قبول تخفيض أجورهم بنسبة 50%، بسبب تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا المستجد. واتخذت مالكة النادي آن بادج هذا القرار خشية توقف مسابقات كرة القدم لعدة أشهر، بسبب تفشي فيروس «كوفيد-19» في القارة الأوروبية بعد انطلاقه من مدينة ووهان الصينية. وقالت في بيان نشره موقع النادي: «لتفادي برنامج تسريح وحماية أكبر عدد من الوظائف، أقترح إنشاء برنامج تخفيض للرواتب».

ويُطلب من جميع موظفي النادي، بمن فيهم اللاعبون، «قبول تخفيض بنسبة 50% من راتبهم الشهري» بدءاً من نيسان/أبريل، بحسب ما تابعت مالكة النادي الواقع في ادنبره وصاحب المركز الأخير راهناً في الدوري الاسكتلندي لكرة القدم. وتابعت: «يمكن لأعضاء النادي واللاعبين غير القادرين أو الراغبين بقبول هذا التخفيض عرض خيار فسخ لعقودهم».
وكانت بادج أشارت مطلع الأسبوع إلى أن ناديها سيخسر إيرادات بقيمة مليون جنيه استرليني (1,16 مليون دولار أميركي) جراء المباريات المؤجلة بفعل فيروس كورونا، وهي أربع متبقية على أرضه في الدوري زائد نصف نهائي الكأس أمام هيبرنيان في ملعب «هامبدن بارك». وأصر النادي على أن لا أحد سيحصل على راتب أقل من الحد الأدنى في المملكة المتحدة للعمال الذين تزيد أعمارهم عن 25 سنة. وقالت بادج إن القرار اتخذ في ظل العودة المتأخرة للمباريات في بريطانيا «علق الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم المباريات في المستقبل المنظور، وفيما لا يوجد تاريخ محدد لهذا التعليق، من المرجح عدم استئناف المباريات حتى مطلع تموز/يوليو-آب/أغسطس في أقرب تقدير». وتأتي تدابير نادي هارتس في يوم أعلن فيه رئيس الاتحاد الاسكتلندي رود بيتري تقديم إعانة فورية بقيمة 1,5 مليون جنيه استرليني للأندية والأكاديميات.