وجّه سياسيون فرنسيون انتقادات لسماح السلطات بحضور مشجعي يوفنتوس الإيطالي الى مدينة ليون، لمتابعة مباراة الفريقين ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم التي أقيمت مساء أمس الأربعاء، في ظل تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا. وجاءت الانتقادات خصوصاً من المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين رويال وزعيمة «التجمع الوطني» اليميني مارين لوبن.

وقالت رويال أمس الاربعاء، في تصريحات إلى قناة «فرانس 2» التلفزيونية، إن هذه الخطوة «تبدو غير منطقية والرأي (العام) لا يفهمها. وسجلت فرنسا أمس الأربعاء أول حالة وفاة لفرنسي جراء فيروس «كوفيد-19»، بحسب ما أفادت وزارة الصحة. وسجلت في البلاد أربع حالات جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينها شخصان آتيان من إيطاليا. ويرفع ذلك العدد الإجمالي للحالات المسجلة في فرنسا الى 17، حتى عصر أمس الأربعاء.
وأرخى انتشار فيروس كورونا الذي أثّر سلباً على أحداث رياضية عديدة حول العالم، بظلاله على المسابقات في إيطاليا، حيث تم تأجيل العديد من المباريات ولعب أخرى من دون جمهور.