نقدّم لكم هنا جولة إخبارية سريعة عن أبرز أخبار الكرة الإنكليزية اليوم، قبل مواجهة ليفربول وأتلتيكو مدريد مساءً ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.


لامبارد: ماغواير كان يستحقّ الطرد
شنّ الإنكليزي فرانك لامبارد مدرّب تشيلسي هجوماً على حكّام مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد، مؤكّداً أنّ هاري ماغواير مدافع اليونايتد كان يستحقّ الطرد قبل تسجيل الهدف الثاني في فوز فريقه 2-0 أمس.

وخطف حكم الفيديو المساعد الأضواء مرّة أخرى عندما نجا ماغواير من عقوبة ركل ميتشي باتشواي مهاجم تشيلسي في الشوط الأول، وقبل أن يسجّل هدف ضمان الانتصار بضربة رأس في الدقيقة 66.

وقال لامبارد للصحافيين: «ماغواير كان يستحقّ الطرد. هذا واضح وكان ذلك سيغيّر سير المباراة بكل تأكيد».

وأضاف: «مثل هذه القرارات تكون حاسمة. هذا جزء مهم من الدور الذي يجب أن يلعبه حكم الفيديو المساعد وهو متابعة اللقطة مرة أخرى من زوايا مختلفة. لا أعرف لماذا لا ينظر الحكّام إلى الشاشة. يجب استخدامها».

وألغى حكم الفيديو هدفين لتشيلسي أيضاً، وكان الأول بسبب وجود خطأ من سيزار أزبيليكويتا ضد براندون ويليامز، والآخر بسبب وجود أوليفييه جيرو في موقف تسلّل بقدمه قبل أن يسجّل بضربة رأس.

وأضاف لامبارد: «هدف زوما كان يجب أن يُحتسب... إلغاء هدف جيرو أثّر كثيراً في معنوياتنا لكن هذا كان نتيجة عدّة مواقف».

رايولا يهاجم سولشاير بشأن بوغبا
ردّ مينو رايولا، وكيل أعمال الفرنسي بول بوغبا نجم مانشستر يونايتد، على أولي غونار سولشاير مدرّب الفريق، بشأن تصريحات النرويجي الأخيرة بشأن بوغبا.

وكان رايولا قد ألمح إلى إمكانية رحيل المهاجم الفرنسي عن النادي الإنكليزي نهاية الموسم الحالي وعودته إلى يوفنتوس، ليردّ سولشاير أمس عليه بالقول إنّ بوغبا ليس ملك وكيل أعماله ولكنّه ملك مانشستر يونايتد.

وقال رايولا عبر حسابه على تويتر: «بول ليس لي، وبالتأكيد هو ليس ملكاً لسولشاير، بول لبول بوغبا فقط».

وأضاف: «لا يمكنك امتلاك شخص لمدة طويلة في هذا الوقت في المملكة المتحدة ولا في أي مكان في العالم، آمل ألا يكون سولشاير يُلمّح إلى القول إنّ بوغبا سجينه».

وتابع بالقول: «أنا مواطن حرّ يمكنه التفكير والتعبير عن أفكاره، حتى الآن ربما كنت لطيفاً معه، يجب أن يتذكّر سولشاير تصريحات بول في الصيف».

وأضاف في السياق نفسه: «أعتقد أنّ سولشاير مرتبك لأسباب مختلفة ويخلط الأمور ببعضها، عليه أن يهتم بالأمور الأخرى التي لو كنت مكانه على الأقل سأهتمّ بها».

غياب جديد لتشيلسي عن لقاء توتنهام
تحدّث الإنكليزي فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي عن إصابة لاعبه الفرنسي نغولو كانتي التي تعرّض لها خلال الخسارة أمس ضد مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين.

واستُبدل كانتي بعد 12 دقيقة فقط على بداية اللقاء، فيما تدور الشكوك حول قدرته على اللعب في مباراة الأسبوع المقبل ضد توتنهام.

وقال لامبارد في تصريحات لقناة تشيلسي: «بعد ما تعرّض له كانتي أمام يونايتد، لا أعتقد أنّه سيلعب السبت ضد توتنهام».

وأضاف: «إصابته مؤلمة، سيتعيّن علينا تقييمه أولاً، لكن من الوهلة الأولى لا يبدو الأمر جيداً».

إلا أنّ كانتي ليس الوحيد المستبعد من المشاركة في مواجهة توتنهام، إذ أكّد لامبارد أنّ الثنائي كريستيان بوليسيتش وكالوم هودسون أودوي سيغيبان عن اللقاء أيضاً بسبب الإصابة.

فينغر يردّ على ادّعاءات إيمري
ردّ ​الفرنسي أرسين فينغر​ مدرّب آرسنال السابق على تصريحات خليفته في النادي​، ​الإسباني أوناي إيمري​، والتي أدلى بها أخيراً حول الوضع الذي ورث فيه مكانه في النادي.

إيمري الذي تعرّض للإقالة من تدريب آرسنال في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، برّر فشله مع الفريق اللندني، بأنّ «الغانرز» كانوا يمرّون بمرحلة تراجع في المستوى في الموسمين اللذين سبقا قدومه إلى النادي.

ونفى فينغر كلام إيمري بحسب ما نقلته شبكة «سكاي سبورتس»، قائلاً: «في عام 2017، جمعنا 75 نقطة وتُوّجنا بكأس الاتحاد الإنكليزي، وبالتالي لا يمكن القول إنّ آرسنال كان في تراجع».

وأضاف: «وفي العام السابق (2016)، أنهينا الدوري في المركز الثاني، أمّا 2018، فكان العام الأخير لي مع الفريق، وبالتالي من الصّعب استنتاج ذلك».

وتابع فينغر: «آرسنال يتمتّع بقوة اقتصادية، ويملك لاعبين جيدين، وكمدرّب يجب أن تتحدث عما تقدّمه وعن نتائجك ولا يجب الالتفات إلى الأمور من حولك، هذا ما يجب عليك القيام به فقط».

ضربة جديدة لتوتنهام بعد إصابة سون
أعلن نادي توتنهام هوتسبير أنّ جناحه الكوري الجنوبي سون هيونغ مين سوف يجري عملية جراحية هذا الأسبوع، بعدما تعرّض لكسر في الذراع اليمنى، ستبعده عن الملاعب لأسابيع.

وتعرّض سون لإصابة في مباراة أستون فيلا يوم الأحد الماضي التي تألّق بها وسجّل هدفين، ليقود توتنهام للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأوضح بيان النادي اللندني أنّ اللاعب خضع لفحوصات طبية وتبيّن أنّه يعاني من كسر بسيط في الكوع، وسيخضع لعملية جراحية لعلاجه، ليتأكّد بالتالي غيابه عن مواجهة توتنهام ولايبزيغ غداً في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف البيان: «بعد الجراحة سيقوم طاقمنا الطبي بمراجعة خيارات الإدارة، ومن المتوقّع أن يغيب سون لعدّة أسابيع لإعادة التأهيل».