أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) استبعاد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي عن المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين بسبب «خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف». وأضاف إنه تم تغريم بطل الدوري الإنكليزي في الموسمين الأخيرين 30 مليون يورو، مشيراً إلى أن بإمكانه استئناف عقوبة غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي للعبة أمام محكمة التحكيم الرياضية (كاس).

وبالفعل، أعلن مانشستر سيتي أنه سيستأنف أمام محكمة التحكيم الرياضية عقوبة إيقافه. وقال بطل الدوري الإنكليزي في العامين الأخيرين في بيان، إنه «مستاء، ولكن غير متفاجئ من هذا الحكم المجحف»، وسيلجأ الآن «إلى حكم محايد» من خلال بدء إجراءات اللجوء الى محكمة التحكيم الرياضية «في أقرب فرصة ممكنة».