للمباراة الثانية توالياً، غاب المصري محمد صلاح عن فريقه ليفربول بسبب الإصابة، في حين تعثّر مانشستر سيتي بمشاركة الجزائري رياض صلاح. في ألمانيا كانت نتائج الفرق التي يلعب لها العرب أفضل، فيما غاب اللاعبون عن مباريات الدوري الإسباني.


نستعرض هنا نتائج فرق اللاعبين العرب وما قدّموه خلال مباريات الأسبوع الماضي.

ضمن الجولة الـ 14 من الدوري الإنكليزي الممتاز، تعثّر مانشستر سيتي مجدداً، هذه المرة أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد بهدفين لمثلهما. الجزائري رياض محرز خاض 69 دقيقة مع الفريق الضيف، وخرج حين كان فريقه متعادلاً بهدفٍ لمثله. قائد منتخب بلاده سجّل ثلاثة أهدافٍ فقط هذا الموسم.

في المقابل، استمر غياب المصري محمد صلاح عن ليفربول بسبب الإصابة، لكن فريقه نجح بالتغلّب على برايتون (2-1)، موسّعاً الفارق بينه وبين السيتي، أوّل ملاحقيه، إلى ثماني نقاط.

مواطنه محمود تريزيغيه دخل بديلاً في المباراة التي تعادل فيها فريقه أستون فيلا مع مضيفه مانشستر يونايتد بهدفين لمثلهما. تريزيغيه شارك باكراً في الشوط الأول (الدقيقة 18) بدلاً من أنور الغازي، حين كان فريقه متقدّماً بهدفٍ واحد.

في ولفرهامبتون، استمر غياب المغربي رومان ساسيس بسبب تراكم الإنذارات، ولم يشارك في المباراة التي تعادل فيها فريقه مع ضيفه شيفلد يونايتد بهدفٍ لمثله. النتيجة أبقت الفريق في المركز السادس، بفارق الأهداف عن توتنهام الخامس، وست نقاط عن المركز الرابع المؤهّل إلى دوري الأبطال.

الدوري الفرنسي

أمام مارسيليا، سقط ديجون الذي يلعب له المدافع المغربي فؤاد شفيق بهدفٍ من دون رد، ضمن الجولة 15. الخسارة أعادت الفريق إلى المركز 18، بفارق ست نقاط عن وسط الترتيب.

من جهةٍ أخرى، كان للمهاجم الجزائري أندي ديلورت نصيبٌ من الأهداف الأربعة التي سجّلها فريقه مونبلييه بمواجهة ضيفه أميان (4-2)، مسجّلاً الهدف الثالث، وهو هدفه الخامس في 14 مباراةٍ خاضها هذا الموسم.

مواطنوه الثلاثة، يوسف عطال، آدم أوناس وهشام بوداوي، شاركوا جميعهم في اللقاء الذي تغلّب فيها فريقهم نيس على أنجيه (3-1)، ليرفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز 12.

الدوري الألماني

واصل بروسيا مونشنغلادباخ صدارته للدوري الألماني بعدما فاز على ضيفه فرايبورغ (4-2). المدافع الجزائري رامي بن سبعيني لم يغب عن فريقه كالعادة، مشاركاً بتحقيق الفوز التاسع هذا الموسم.

الظهير المغربي أشرف حكيمي من جهته، خاض مباراةً صعبةً مع بروسيا دورتموند أمام مضيفه هيرتا برلين، واستطاع الفوز عليه (2-1)، على الرغم من خوضه الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين، إثر طرد المدافع ماتس هاميلس.

مواطنه لاعب الوسط أمين حارث، المتألّق مع شالكه، لعب دوراً كبيراً في فوز فريقه الصعب على ضيفه يونيون برلين (2-1)، إذ صنع الهدف الثاني قبل أربع دقائق على ختام اللقاء، مساهماً برفع رصيده فريقه إلى 25 نقطة في المركز الثالث.

الدوري الإسباني

نجح ريال بيتيس في تحقيق فوزه الخامس، إثر تغلّبه على مضيفه مايوركا (2-1). المباراة خاضها لاعبا الفريق الفائز، الجزائري عيسى ماندي والمغربي زهير فيدال.

حارس إشبيلية، المغربي بونو، لم يخض المباراة التي فاز فيها فريقه على ضيفه ليغانيس بهدفٍ من دون رد، كما لم يشارك مواطنه فيصل فجر في اللقاء الذي تغلّب فيه فريقه خيتافي على ضيفه ليفانتي بأربعة أهداف دون رد.

الدوري الإيطالي

تغلّب ميلان بصعوبة على بارما بهدفٍ من دون رد، في لقاءٍ خاضه المدافع الجزائري ياسر بن ناصر مع الفريق الفائز.