ردّ المدرب الإيطالي فابيو كانافاو على اتهامه بـ»الضعيف» بأفضل طريقة، وذلك من خلال قيادة غوانغجو إيفرغراندي لإحراز لقب الدوري الصيني في كرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه أمس الأحد في اليوم الأخير من الموسم. ويأتي تتويج غوانغجو إيفرغراندي باللقب بعد شهر على التوبيخ الذي وجهته إدارة النادي لكانافارو، منتقدة «قدرته الضعيفة على تصليح الأخطاء» ومطالبة إياه بإعادة الفريق إلى سكة الانتصارات. وجاء هذا الانتقاد الشديد اللهجة من الإدارة لبطل مونديال ألمانيا 2006 بعد أسبوع على إبعاده عن مهامه إلى أجل غير مسمى، وخضوعه لعملية تقييم ذاتي، مولية قائد الفريق جنغ جي مهامه تولي الإشراف على زملائه مؤقتاً.

ويبدو أن هذا الانتقاد أعاد الأمور إلى نصابها، لأن الفريق فاز بعدها بمباراتيه التاليتين، بينهما على حامل اللقب شنغهاي سيبغ. وعاد المدافع السابق لبارما ويوفنتوس وريال مدريد الإسباني إلى عمله مدرباً بعد تقديمه لتقرير إثر «تفكير شخصي عميق» بخصوص عروضه مع الفريق الذي انتظر حتى المرحلة الختامية الأحد لحسم اللقب الأول للإيطالي في مسيرته التدريبية.